القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

مديرية شباب الشرقية تنظم أمسية رمضانية بنادي الشرقية

55

عاطف منصور

برعاية الأستاذ الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة والأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية ، تنظم إدارة البرلمان والتعليم المدني- مديرية الشباب والرياضة بالشرقية بالتعاون مع بيت العائلة المصري بالمحافظة أمسية رمضانية تحت شعار حقوق الإنسان في الأديان السماوية بنادي الشرقية الرياضي.
والتي تأتي بتوجيهات الأستاذة إيمان عبد الجابر رئيس الإدارة المركزية والدكتور محمود عبد العظيم وكيل وزارة الشباب والرياضة بالشرقية .
وحضور الدكتور أيمن عبد المقصود وكيل المديرية للشباب ، الدكتورة رحاب عسكر مدير إدارة البرلمان والتعليم المدني بالمديرية ، الأستاذ السيد خليل معاون وكيل الوزارة لشئون الشباب ، الشيخ سعيد عبد الدايم مدير إدارة الوعظ بالمنطقة المركزية الأزهرية بالشرقية، القس اسطفانوس ناجي بمطرانية الزقازيق ومنيا القمح.

و أثني الدكتور أيمن عبد المقصود وكيل المديرية للشباب ، على الحضور المشرف للشباب والتنظيم وأكد حرص مديرية الشباب والرياضة على دمج كافة فئات الشباب في انشطتها وحرص الإدارات على جذب الشباب وتثقيفهم بالشكل اللائق ورفع مستوى الوعي لديهم.

وأوضح فضيلة الشيخ سعيد عبد الدايم مدير إدارة الوعظ بالمنطقة المركزية الأزهرية بالشرقية أن حقوق الإنسان في الإسلام إذ كرم الإسلام الإنسان وفضله على سائر المخلوقات الأخرى . أكدت الإحكام التي تضمنها القران الكريم باعتباره المصدر الرئيس للتشريع الإسلامي والسنة النبوية المطهرة كمصدر ثان سنجد بان هناك المئات من الآيات القرآنية الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة التي بينت بوضوح ما يجب أن يتمتع به الإنسان من حقوق جوهرية مهمة . وأشار فضيلة الشيخ محمد منصور الواعظ بمركز الإبراهيمية أن الإسلام كان اسبق الشرائع الوضعية في تقرير حقوق الإنسان وحرياته التي جاءت بأكمل صورة وعلى أوسع نطاق بل أنها تمثل أول إعلان عالمي لحقوق الإنسان ولقد كان للشريعة الإسلامية في هذا المجال ابلغ الأثر في الفكر الإنساني . وأن أحكام الشريعة الإسلامية تخص البشرية جميعا وليست حكرا على المسلمين أي أنها قانون كل زمان ومكان . أن حقوق الإنسان التي اقرها الإسلام هي حقوق طبيعية أزلية فرضتها الإرادة الربانية كجزء لايتجزأ من نعمة الله على الإنسان وليس هبه أو منحه.

ومن جانبه ذكر قداسة القس اسطفانوس ناجي بمطرانية الزقازيق ومنيا القمح أن المسيحية أكدت على كرامة الإنسان الذي يستحق في نظرها الاحترام والتقدير وان السلطة المطلقة لا يمارسها ألا الله وقد ساهمت الديانة المسيحية في مجال حقوق الإنسان وحرياته فهي تدعو إلى المحبة والتسامح والسلام بين بني البشر وحماية الضعفاء. و أشار حضرته أن الدين المسيحي والحضارة المسيحية قد أقر الالتزام المدني والديني بغية الحصول على الحقوق وتأدية الواجبات. وأن الدولة المصرية بقيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي أولت في خطتها التنموية تحقيق كرامة الإنسان وتوفير له سبل الحياة الائقة الأمنة والمستدامة.

و واجهت الدكتورة رحاب عسكر مدير ادارة البرلمان والتعليم المدني بالمديرية ، كل الشكر والتقدير للسيد الدكتور السيد الجنيدي رئيس المنطقة المركزية الأزهرية بالشرقية ، والدكتور أحمد عبد القادر رئيس لجنة الفتوى ومدير عام إدارة الوعظ والأمين العام لبيت العائلة المصري بالشرقية ، للأستاذ الدكتور حمدي مرزوق رئيس مجلس إدارة نادي الشرقية الرياضي ، والأستاذ رجب الغزالي المدير التنفيذي للمساندة والدعم والتعاون المثمر.

قد يعجبك ايضا
تعليقات