القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

ما هو الابتزاز العاطفي

667
د. طارق درويش
ما هو الابتزاز العاطفي؟
هو أسلوب التلاعب حيث يتم استخدام مشاعر الشخص وذلك كوسيلة للتحكم في السلوك العام الخاص به أو القيام بإقناعه برؤية الأشياء من وجهة نظر معينة واحدة وقد يتصف الابتزاز العاطفي من خلال إخفاء العاطفة وخيبة الأمل أو تحول في لغة الجسد وهو عبارة عن أحد أشكال الأذى النفسي الذي يقوم بإلحاق الضرر بالآخرين حيث يهدف المبتزون إلى السيطرة على تصرف الضحية وذلك بوسائل غير مفيدة..
كيف انتشر مفهوم الابتزاز العاطفي؟
انتشر مصطلح الابتزاز العاطفي من خلال المعالجة النفسية سوزوان فورورد وذلك في نهاية التسعينيات حيث من الممكن أن يوجد الابتزاز العاطفي في العديد من العلاقات الشاعرية بالإضافة إلى العلاقات المتينة ولا يمكن أن نعتبر الابتزاز العاطفي دليلًا على العلاقات الفاشلة.
ما هي مراحل الابتزاز العاطفي؟
فيما يلي أهم المراحل:
الطلب: حيث تعد المرحلة الأولى من الابتزاز العاطفي وهي قيام الشخص بطلب العديد من الأشياء وقد يكون هذا الطلب صريحًا. التأكيد: حيث إنهم يقومون بتلبية جميع احتياجاتك وتعد هذه طريقة للتحكم بك. المقاومة: في حال كنت لا تريد فعل هذا الشيء فهناك احتمال بتراجع الشخص الآخر. الضغط: حيث إن الأشخاص يتذكرون الاحتياجات والرغبة في العلاقات الصحية وذلك من خلال استخدام أسلوب المقاومة وعندها سيقوم الشخص بالاستجابة حيث يبذل جهدًا ليجد حلًا آخر وسيقوم باستخدام عدد من الطرق أهمها تكرار المطالب ورؤية الوسائل التي تؤثر بك بشكل سلبي. التهديدات: حيث تتضمن التهديدات المباشرة والتهديدات غير المباشرة وفي هذه المرحلة قد لا يشيرون إليك بالتهديد في أمر ما. الامتثال: حيث إن الشخص يقوم بالاستسلام لكونها المرحلة النهائية. التكرار: ويظهر ذلك من خلال إظهارك بالتنازل للشخص الآخر.
ما هو مصطلح “Forward أو FOG؟
هو التردد وقلة الوضوح والتفكير الذي يحدث في حركات الشخصية حيث يعمل الابتزاز العاطفي على منح الشخص الشعور بالخوف والذنب بالإضافة إلى القلق وتبعاً لهذا المصطلح فإن الابتزاز العاطفي غالبًا يحدث بين العلاقات المقربة حيث يقوم المبتز على الأغلب بمعرفة مخاوف الشخص مما يؤدي إلى قيامه باستخدام المعلومات التي يعرفها ضده.
ما الأساليب التي يستخدمها المبتزون؟
فيما يلي بعض الأنواع:
المعاقبون حيث يقوم الشخص الذي يستخدم هذا الأسلوب بما يريد ثم يخبرك بنتيجة ذلك إذا لم تقم بالامتثال المعاقبون لأنفسهم حيث إن المبتز يقوم على إنذار الضحية بإيذاء نفسه أو القيام بمعاقبتها إذا لم يوافق على ما يريد. المعانون حيث يقوم الأشخاص بحمل مشاعرهم من غير كلمات وذلك من خلال إظهار عدم رضاهم بتعبيرات معينة كالحزن أو الكآبة ومن الممكن أن يقوم الشخص المبتز بلوم الضحية وأنها كانت السبب وراء تصرفه مما تسبب لهم بهذه المعاناة.
المثيرات يكون هذا النوع من الأساليب أكثر تلاعبًا أو ترددًا بحيث يقوم المبتز بإعطاء الضحية أملًا لكنه مربوط بالتهديد، ومن الممكن أن يظهر هذا النوع من الابتزاز العاطفي كتلميحات لطيفة.
ما التقنيات السرية التي يستخدمها المبتزون؟
فيما يلي أبرز التقنيات:
جعل الأمور التي يقومون بطلبها تبدو مقبولة.
جعل الشخصية التي سوف يمارس عليها الابتزاز تشعر بالأنانية.
قيام المبتز بإيهام الشخص الضحية بأنه مريض أو إظهار نفسه وقد أصيب بالجنون.
قيام المبتز بالتضامن مع شخص آخر ذي سلطة وذلك من أجل جعل الشخص الضحية يشعر بالخوف.
ما العلامات التحذيرية للابتزاز العاطفي؟
فيما يلي أبرز العلامات:
قيام الشخص بالاعتذار عن أمور لم يقم بفعلها.
إصرار الشخص على اتباع وسيلة واحدة حتى إذا كانت هذه الوسيلة على حساب غيره. شعور شخص واحد بالتهديد من أجل الطاعة والانصياع. إظهار الطريقة على أنه لا يوجد غيرها وأنها تعد الطريقة الأفضل للتضحية والانصياع.
قد يعجبك ايضا
تعليقات