القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

منظمة الصحة العالمية تحذر من ارتفاع حالات السرطان بنسبة 77% بحلول عام 2050

78

د. إيمان بشير ابوكبدة

البيانات الجديدة الصادرة عن منظمة الصحة العالمية تشير إلى بحث مثير للقلق: أكثر من 35 مليون حالة. في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2050.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن إجمالي حالات الإصابة بالسرطان خلال السنوات الـ 26 المقبلة يجب أن يصل إلى 35.3 مليون حالة جديدة من السرطان. ويمثل ذلك زيادة بنسبة 77٪ مقارنة بـ 20 مليونا إصابة في عام 2022، و19.3 مليون حالة مسجلة في عام 2020

وأكثر أنواع السرطان شيوعا هي سرطان الرئة، وسرطان الثدي، وسرطان القولون والمستقيم، والبروستاتا، والمعدة.

كما سلطت منظمة الصحة العالمية الضوء على أنه في 25 دولة، خاصة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، فإن أكثر أنواع السرطان شيوعا بين النساء وأحد أكثر أنواع السرطان فتكا هو سرطان عنق الرحم، على الرغم من أنه على مستوى العالم يحتل المرتبة الثامنة بين أكثر أنواع السرطان شيوعا والتاسع في مسببات الوفاة.

عوامل الخطر والتنمية
وتحذر منظمة الصحة العالمية من بعض العوامل التي قد تؤثر على هذا الارتفاع في حالات السرطان. وبالإضافة إلى شيخوخة السكان ونموهم، فإن التدخلات مثل الكحول والتدخين والسمنة تؤثر سلبا على هذا التوازن.

كما يعد تلوث الهواء أيضا أحد عوامل الخطر البيئية الرئيسية”.

وتوضح المنظمة أن “النمو السريع في العبء العالمي للسرطان يعكس شيخوخة السكان ونموهم، والتغيرات في تعرض الناس لعوامل الخطر، التي يرتبط العديد منها بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية”.

وبالحديث عن التنمية الاجتماعية والاقتصادية على وجه التحديد، فإن الأمر يصبح أكثر إثارة للقلق في البلدان التي يكون مؤشر التنمية البشرية فيها عند مستويات منخفضة ومتوسطة. وبينما تزيد حالات السرطان في المجموعة الأولى بنسبة تصل إلى 142%، فإن هذا التقدير في المجموعة الأخرى يصل إلى 99%.

وتشير التقديرات إلى أن واحداً من كل خمسة أشخاص سيصاب بنوع ما من أنواع السرطان طوال حياتهم، على الرغم من أن نسبة الوفيات الناجمة عن هذه الأورام الخبيثة تظل أعلى بين الرجال (واحد من كل تسعة سيموت لهذا السبب) عنها بين النساء (واحد من كل 12).

كما نشرت المنظمة دراسة أخرى شملت 115 دولة، تظهر أن الأغلبية لا تمول العلاجات بشكل كافٍ كجزء من التغطية الصحية الشاملة. 39% فقط من البلدان تغطي الأساسيات و28% فقط توفر تغطية إضافية للأشخاص الذين يحتاجون إلى علاج الألم والمسكنات.

قد يعجبك ايضا
تعليقات