القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

المشي بالطاقة: ما هو وفوائده

330

د. إيمان بشير ابوكبدة 

المشي السريع هو شكل من أشكال التدريب الذي يمكنك من خلاله تقوية عضلاتك، بينما تستمتع بوقت ممتع.  يمكن القيام به بمفرده أو مع مجموعة. المشي السريع هو تدريب مشابه للجري، لكنه لا يتعلق بالجري، بل يتعلق بالمشي. في هذا النوع من التمارين، يجب أن تكون الخطوات قصيرة ، ويتم التحكم في التنفس والشدة والإيقاع والتزامن عند المشي مع حركة الذراعين والحفاظ على الوضعية طوال المشي.

لا يقتصر الأمر على الخروج في نزهة لطيفة فحسب، بل يتعلق بالمشي بقوة ومحاولة تحريك جميع عضلاتك. بالإضافة إلى ذلك، ينبغي الاهتمام بالحفاظ على وضعية الجسم الجيدة. ويجب أيضًا أن تتم حركة الأسلحة مع بعض المراقبة . من ناحية أخرى، ينبغي رفع كرات القدمين قليلاً حتى تتمكن الظنبوب والعضلات الأخرى من التحرك. انظر دائمًا إلى الأمام، مع رفع صدرك وكتفيك إلى الخلف.

يمكن إجراء هذا النوع من التدريب على جهاز المشي، لكن أولئك الذين يمارسونه يفضلون الهواء الطلق، لأن الاتصال بالطبيعة يشجع على تقليل التوتر.

فوائد المشي بالطاقة

لطالما ارتبطت ممارسة الرياضة أو أي نشاط بدني بالصحة العامة، وذلك بفضل حقيقة أن هذا النوع من الحركة يساعد على إطلاق الإندورفين، وهي الناقلات العصبية التي تساعدنا على تجربة المتعة وتقليل الألم. ومع ذلك، فإن فوائد المشي السريع على وجه الخصوص هي أبعد مدى.

لا يشكل هذا التدريب مخاطر صحية، وهو أمر إيجابي، لأنه بدلا من أن يترك الجسم مؤلما، فإنه ينظم معدل ضربات القلب ويحسن التنفس، مما يحسن أكسجة الدم وبالتالي يقلل من احتمالية الإصابة بأمراض القلب.

وبالتالي تتحسن الاستجابة المناعية، بالإضافة إلى تنظيم نسبة الكولسترول والجلوكوز في الدم.

تساعد هذه المشية المتزامنة الأشخاص على العيش لفترة أطول وفي ظروف معيشية أفضل. تتحسن نوعية الحياة بسبب فقدان الدهون في الجسم، وانخفاض نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية وجميع الحالات التي تنشأ عن السمنة.

ومن ناحية أخرى، يتم أيضا تقوية المفاصل السفلية، حيث يتم تناغم العضلات.

وبالمثل، يوصى به على نطاق واسع لأولئك الذين يرغبون في العمل على قاع الحوض وتقويته.

البطن هو منطقة أخرى من الجسم يتم تناغمها أيضا عند المشي السريع.

يساعد هذا النوع من المشي على تحقيق المزيد من التوازن، وذلك بفضل الحفاظ على ثبات وضعية الجسم.

الممارسة المستمرة لهذا النوع من التدريب تقلل من خطر السقوط، خاصة عند الأشخاص الذين لا تكون رؤيتهم أو توجههم المكاني مثاليا. في حالة الأشخاص الأكبر سنا ولكنهم ما زالوا نشطين، فمن المستحسن التنزه بصحبة شخص آخر.

وأخيرا، تتحسن المنطقة المعرفية أيضا، حيث أنه عندما نسير، تقوم رؤيتنا بتكوين صورة لكل ما نلاحظه، وبالتالي يظل الدماغ نشطا وتتحسن الذاكرة.

ومن الفوائد النفسية تقليل القلق والاكتئاب ومكافحة التوتر. كما يمكن استنتاجه، فإن المشي السريع له فوائد لا حصر لها، والتي تشمل تجديد الأعصاب.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن ممارستها من قبل أولئك الذين يعانون من مرض هشاشة العظام غير المتقدم.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات