القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الكولاجين البحري مقابل الكولاجين البقري: أيهما أفضل؟

116

د. إيمان بشير ابوكبدة 

الكولاجين هو بروتين هيكلي موجود في الأنسجة الضامة للحيوانات. يدعم ويقوي أنسجة الجسم، بما في ذلك العظام، والجلد، والأوتار، والأربطة، والعضلات، والغضاريف، والأوعية الدموية.

لماذا تأخذ مكملات الكولاجين؟

الكولاجين هو المادة الثانية الأكثر وفرة في أجسامنا بعد الماء. بدءا من أوائل العشرينات وما فوق، يبدأ إنتاج الكولاجين الطبيعي في الجسم في الانخفاض بنسبة 1.5% سنويا تقريبا، مما يعني أنه بحلول سن الأربعين، ننتج كولاجين أقل بنسبة 25%. يؤدي انخفاض الكولاجين في الجسم إلى إحداث ضرر على الجلد والمفاصل والشعر والأظافر ويؤثر على صحة الجهاز الهضمي. هناك مجموعة من العوامل تؤدي إلى التدهور، على السموم البيئية، وسوء التغذية، والتعرض للأشعة فوق البنفسجية الضارة، وتدهور نوعية النوم.

يساعد تناول مكملات الكولاجين العادية في تحقيق الصحة العامة، بما في ذلك البشرة المتوهجة، وتحسين مرونة الجلد، وتحسين صحة الأمعاء، والشعر الطويل اللامع. أظهرت الدراسات الحديثة أن الكولاجين يقلل أيضا من الالتهاب، ويعزز جودة النوم، ويساعد على تجديد الغضاريف.

أظهرت بعض الدراسات أن تناول الأحماض الأمينية (الكولاجين المتحلل) يساعد في إعادة نمو الشعر.

أنواع الكولاجين المختلفة

في حين أن هناك أكثر من 16 نوعا من الكولاجين، فإن أكثرها وفرة هي النوع الأول والثاني والثالث والرابع.

النوع الأول هو نوع الكولاجين الأكثر وفرة في جسم الإنسان. وهو يشكل الشعر والعظام والجلد والأسنان والأربطة والأوتار. كما أنه يساهم في سماكة الشعر ووضوح البشرة ويساعد على تقليل تساقط الشعر. إنه جانب هيكلي مهم للعديد من الأنسجة ووظائف الجسم.

النوع الثاني: يشكل هذا النوع من الكولاجين غضروف المفصل ويدعم الركبتين والظهر والفك والمفاصل الأخرى ليجعلك تشعر بالرشاقة والقوة والمرونة.

النوع الثالث: يشكل النسيج الضام للأعضاء والعضلات وهو ضروري لصيانة الجسم وإصلاحه. يحسن خصائص المرونة في الأربطة والأوتار التي تبدأ في الانخفاض مع تقدم العمر.

النوع الرابع: هذا هو النوع الأقل شيوعا من الكولاجين. يساعد في ترشيح الكلى والأعضاء الأخرى. يساعد على دعم صحة الجلد وقد يساعد أيضا في التئام الجروح والهضم.

الفرق بين مكملات الكولاجين البحرية والبقرية

الفرق الرئيسي بين مكملي الكولاجين ليس فقط مصدر الكولاجين. قد تلعب بيئة الحيوان دورًا مهما في جودة المكمل.

عادة ما يكون الكولاجين البقري منتجا ثانويا لمعالجة جلود الأبقار. إذا لم يتم تحويل الكولاجين الموجود في الجلود إلى جيلاتين أو كولاجين متحلل مائيا، فسيتم التخلص منه. يحتوى على الكولاجين من النوع الأول والثالث ويستخدم للمساعدة في صحة العظام والمفاصل والجلد والأظافر.

يأتي الكولاجين البحري من الأسماك وله حجم جسيمات أصغر من جميع أنواع الكولاجين الأخرى.

الكولاجين البحري هو أفضل مصدر للكولاجين من النوع الأول. يشكل الكولاجين من النوع الأول 80 بالمائة من بشرتنا ويعمل مع الإيلاستين للمساعدة في بناء البشرة ودعم بصيلات الشعر. نظرًا للحجم الجزيئي الأصغر للكولاجين البحري المتحلل، يتم امتصاص الكولاجين البحري أفضل بمقدار 1.5 مرة من الكولاجين البقري ويذوب بشكل أفضل في المشروبات الباردة والدافئة. يعتبر الكولاجين البحري المشتق من أسماك أعماق البحار التي يتم صيدها من البرية بمثابة الكولاجين الأعلى جودة.

فوائد مكملات الكولاجين البحري

كولاجين السمك، أو الكولاجين البحري، هو في المقام الأول كولاجين من النوع الأول. هذا النوع من الكولاجين هو الأكثر فعالية في إعادة بناء الجسم وشفائه. لفترة طويلة، تم استخدامه في صناعة مستحضرات التجميل لفوائده في تعزيز البشرة.

شعر أفضل وأكثر صحة وأقوى وبشرة نضرة وأظافر أقوى

الكولاجين البحري أفضل للشعر والبشرة من الكولاجين البقري. 

يساعد الكولاجين البحري على توفير أساس لبشرة صحية ومشرقة. يمكنه إزالة العيوب وتقليل التجاعيد وتحسين مرونة الجلد لإضفاء توهج شبابي ممتلئ الجسم.

التوافر البيولوجي العالي

الكولاجين البحري هو أنقى أشكال الكولاجين، وبالمقارنة مع الكولاجين البقري، فهو أكثر توفرا بيولوجيا. التوافر البيولوجي العالي يعني أنه يمكن امتصاصه بسرعة أكبر في الجسم، مما يساعد على إظهار النتائج بشكل أسرع!

مصدر منظف للكولاجين

تتعرض الحيوانات البرية لخطر التلوث من خلال الهرمونات والأمراض أكثر بكثير من حيوانات المحيط. الكولاجين البحري الذي يتم صيده من البرية هو أنقى أشكال الكولاجين المتاحة ويعتبر عادة أكثر الأنواع أمانا.

فوائد مكملات الكولاجين البقري

الكولاجين البقري، هو المصدر الأكثر شيوعا للكولاجين في المكملات الغذائية. يتكون بشكل أساسي من النوع الأول والنوع الثالث من الكولاجين، وكلاهما يلعب دورا مهما في إصلاح ونمو العظام والأربطة والأوتار والجلد. عندما تبحث عن مكمل كولاجين لحم البقر عالي الجودة، ابحث عن الخيارات التي تتغذى على العشب.

عظيم لآلام المفاصل

يمكن أن يساعد الكولاجين البقري في علاج هشاشة العظام وآلام المفاصل الشائعة عن طريق تحفيز إنتاج الغضاريف لتلطيف المفاصل. يساعد الكولاجين عالي الجودة في المفاصل على تقليل الألم والتصلب في الركبتين واليدين والوركين والمرفقين وأجزاء أخرى من الجسم.

تحسين صحة الأمعاء

يساعد الكولاجين البقري في تقليل أعراض تسرب الأمعاء واضطرابات الجهاز الهضمي الأخرى مثل القولون العصبي والكرونز.

يعزز النوم العميق

إن الأحماض الأمينية الأكثر وفرة في الكولاجين البقري، الجلايسين، تعمل على تحسين نوعية النوم لدى أولئك الذين يتناولونها قبل النوم. يُقترح أيضًا أن الجلايسين يمكنه التحكم في درجة حرارة الجسم الأساسية وتنظيم مستويات السكر في الدم، وهو ما يرتبط بنوم أفضل.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات