القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

ندوة عن دور المشروعات القومية فى تحقيق التنمية الاقتصادية بكلية الثروة السمكية جامعة السويس

224

 

علاء حمدي

تعد المشروعات قاطرة التنمية بصفة عامة حيث تساهم المشروعات فى تحقيق التنمية الاقتصاديه والعمل على التغير الايجابى الفعال فى اقتصاديات الدول بصفة عامة والدول النامية بصفة خاصة
واستمرار لحملة مستقبل ولادنا فى منتج بلدنا التى أطلقتها الهيئة العامة للاستعلامات برئاسة الدكتور ضياء رشوان وإشراف وتنفيذ قطاع الإعلام الداخلى برئاسة الدكتور أحمد يحيى وفى إطار التعاون والتنسيق بين مركز النيل للاعلام وجامعة السويس برئاسة الأستاذ الدكتور أشرف حنيجل رئيس الجامعة تم تنفيذ اليوم بكلية الثروة السمكية برئاسة الأستاذ الدكتور أسامة قدور ندوة حول دور المشروعات القومية فى تحقيق التنمية الاقتصادية حاضر فيها الاستاذ الدكتور أشرف شبل استاذ ورئيس قسم التنمية البشرية والاقتصاد كلية الثروة السمكية ج السويس بحضور الأستاذ الدكتور عزب طاحون وكيل الكلية لشئون البيئة والدكتور محمد صابر وكيل الكلية لشئون الطلبة
وتحدثت الأستاذة ماجدة عشماوى أن. المشروعات القوميه تحقق طفرة تنموية كبيرة فى الاقتصاد المصرى من خلال إقامة المشروعات القوميه القومية الكبرى تساعد على تحدى المتغيرات والأزمات العالمية غير المواتية التى تواجه الاقتصاد المصرى خاصة فى ظل تفاعله مع التغيرات الإقليمية وتغير بيئة العمل الدوليه
وتحدث دكتور عزب حول وضعت الحكومة رؤية جديدة لبدء مرحلة نمو جديدة فى الاقتصاد المصرى بداية من النصف الثانى علم ٢٠١٤من خلال إعداد خطة استيراتيجية قومية أنتجتها الدولة المصرية تتضمن المشروعات القومية العملاقة تتميز بشمولها واتساعها وانتشارها فى مختلف أرجاء الوطن لإعطاء دفعة قوية لحركة النشاط الاقتصادى
وتحدث دكتور اشرف شبل حول التعريف بالتنمية الاقتصادية على أنها عملية ديناميكية تتكون من سلسلة من التغيرات الهيكلية والوظيفية فى المجتمع تؤدى إلى انتقاله
من حالة التخلف إلى حالة التقدم
وعرف سيادته المشروع بأنه مجهود منظم يتم القيام به لإنجاز مجموعة من المهام المحددة لحل مشكلة ما لو إضافة طاقة إنتاجية جديدة مع تحديد نقاط البداية ونقاط النهاية وتحديد الاعمال والانجازات المطلوب اضافتها مع ضرورة وجود ميزانيه وفريق عمل يمتلك مهارات فنية لإنجاز وإتمام العمل
وأشار سيادته إلى تعريف كل من المشروعات الصغيرة والمشروعات المتناهية الصغر والمشروع حديث التاسيس والفرق بين كل منهم
وتحدث شبل عن أثر المشروعات القومية على التنمية الاقتصاديه منها تحقيق معدل نمو ايجابى وزيادة القيمة المضافة وزيادة قدرة الاقتصاد المصرى على التواجد والتنافس بقوة وتراجع معدلات البطالة وتنوع فرص العمل الحقيقية بتنوع الأنشطة الاقتصاديه وزيادة التنوع والتخصص فى النشاط الاقتصادى
وأشار شبل أنه من أبرز المشروعات القوميه التى توفر فرص عمل حقيقية وتساهم فى زيادة الناتج القومى هى مشروع الدلتا الجديدة ومشروع توشكى ومشروع بركة غليون المتكامل ومشروع الاستزراع السمكى فى شرق بورسعيد والاستزراع السمكى بمنطقة القناة والمشروع القومى للبتلو وتنفيذ أكثر من مليون وحدة سكنية ومدينة الجلود بالروبيكى والمشروع القومى لتطوير الريف المصرى حياة كريمة
وأشار إلى انشاء جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر وزيادة تمكين المرأة المصرية حيث ترتب على انشاء المشروعات القوميه زياده فى عدد المشروعات الصغيرة التى ترتبط بالمشروعات القومية مما أدى إلى أن عدد الاناث المستفيدات من المشروعات الصغيره
واخيرا اشار شبل إلى التغير الايجابى لرؤية المؤسسات الدولة للاقتصاد المصرى كما أكد صندوق النقد الدولى أن إصلاحات الاقتصاد الحاسمة نجحت فى تحقيق استقرار الاقتصاد وتحسين بعض المؤشرات الاقتصاديه مع انخفاض البطالة إلى أدنى مستوى لها منذ أكثر من عقد
وفى نهاية الندوة تم زيارة وحدة تصنيع الاسماك بكلية الثروة السمكية بإشراف دكتور هشام فوزى ودكتور عادل عمار .

قد يعجبك ايضا
تعليقات