القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

مقتل النقيب سارة بينجو

116

القاهرية
سمح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي اليوم (الأربعاء) بنشر أن الرقيب عمرو سارة بينجو، 20 عامًا، من موشاف جيا، في وحدة التجميع البرية التابعة للكتيبة 869، “أوزبت هجليل” (91 عامًا)، هى الجندية التي قُتلت صباح اليوم نتيجة إطلاق نار نفذ من الأراضي اللبنانية إلى القاعدة في شمال البلاد في قصف كثيف باتجاه الجليل الأعلى، وبحسب الأدلة فإنها كانت تركض في طريقها إلى بر الأمان عندما تلقت الضربة القاتلة. ويحقق الجيش الإسرائيلي فيما إذا كانت مدة التحذير خلال إطلاق النار على قاعدة الجيش الإسرائيلي في الشمال، والتي قُتلت خلالها المجندة عمار سارة بينج، قد طفح الكيل. ومن التفتيش تبين أن المجندة كانت في طريقها إلى الملجأ من مسكن المجندات.
وبالإضافة إلى ذلك، وفي الحادث الذي سقط فيه الرقيب المرحوم عمار سارة بانجو، أصيب جندي احتياطي من شعبة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بجروح خطيرة. بالإضافة إلى ذلك، أصيب في الحادث جنود آخرون وعدد من الضيوف. وتم إجلاء جميع الجنود لتلقي العلاج الطبي في المستشفى وتم إبلاغ أسرهم.
وكما أذكر، فقد عقدت مشاورات أمنية عاجلة في إسرائيل في وقت سابق حول طبيعة رد جيش الدفاع الإسرائيلي في أعقاب القصف العنيف باتجاه الجليل الأعلى وصفد، والذي قتلت فيه المجندة، كما ذكرنا، وأصيب سبعة أشخاص بجروح طفيفة إلى متوسطة. واستهدفت الصواريخ، من بين أمور أخرى، قاعدة القيادة الشمالية في صفد. وبحسب تقرير شبكة “العربية” التلفزيونية السعودية، فقد تم “إطلاق صاروخ على قاعدة القوات الجوية في ميرون وعلى قاعدة في صفد”.

قد يعجبك ايضا
تعليقات