القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

 أطعمة تسرع شيخوخة الجلد

207

د. إيمان بشير ابوكبدة 

شيخوخة الجلد هي نتيجة لسلسلة من ردود الفعل الناتجة عن التعرض للعوامل الخارجية مثل الشمس والسجائر والتعرض للتلوث وأيضا النظام الغذائي السيئ، والتي تولد أكسدة الخلايا.

ولذلك فإن هذه التعرضات تسبب تلف الخلايا، وتقلل من إنتاج الكولاجين والألياف المرنة، وتؤخر تجديد الخلايا، وتحفز الخلايا التي تنتج الميلانين.

وعندما تخضع الخلايا للأكسدة، فإنها تموت، وبحسب الحالة، لا يتم استبدالها بخلايا جديدة. لذلك، لتجنب الشيخوخة، من الضروري:

الحفاظ على نظام غذائي غني بالخضروات والألياف والفواكه، ومحاولة الاعتدال دائما في تناول الكربوهيدرات.

التركيز على صحة وجمال البشرة.

القيام بالتمارين البدنية.

أسباب شيخوخة الجلد

تحدث عندما تكون هناك زيادة في كمية الجذور الحرة المنتجة والمنتشرة في الجسم، مما يسبب الضرر لصحة الأنسجة.

الوراثة الجينية.

النظام الغذائي السيئ.

التوتر والنوم غير المنتظم.

انخفاض المناعة هو عدم قيام جسم الإنسان بإنتاج الأجسام المضادة لمحاربة المشاكل المختلفة التي تسببها الكائنات الحية الدقيقة.

التعرض لأشعة الشمس.

أطعمة تسرع شيخوخة الجلد

 الأطعمة المصنعة

ليس المحتوى العالي من المواد الحافظة فقط هو ما يجعل هذه الأطعمة أعداء للنظام الغذائي المتوازن، لأنها غنية أيضا بالصوديوم.

بمعنى آخر، بالإضافة إلى كونها وجبات ذات سعرات حرارية عالية، هناك ميل أكبر للاحتفاظ بالسوائل. وبالتالي، قد يبدو الجلد أكثر تآكلا، مع تورم.

 الأطعمة المقلية

على الرغم من كونها لذيذة، إلا أن الأطعمة المقلية تضر بصحة الجلد. للمساهمة في زيادة الزيوت والبثور والرؤوس السوداء والطفح الجلدي الأخرى.

علاوة على ذلك، فإن الجذور الحرة المنطلقة في الزيت عند درجات الحرارة المرتفعة تسبب فقدان مرونة الجلد. أحد الحلول هو اختيار البدائل، سواء من خلال تفضيل الأطعمة المحمصة أو استخدام المقلاة الهوائية لتقليل استهلاك الزيت. يعد استبدال هذا بزيت الزيتون أو زيت جوز الهند خيارا مثيرا للاهتمام أيضا.

 السكر

المسؤول عن تسريع تدهور الكولاجين، ويعتبر السكر ضارا للبشرة. ونظرا لوجوده في العديد من الوجبات، بدءا من القهوة نفسها، فهو يستحق الاهتمام.

ويرتبط السكر أيضا بجفاف الجلد، مما يجعله يبدو أكثر جفافًا وأكثر تقدمًا في السن. ولكن بالنسبة لأولئك الذين لا يستطيعون الاستغناء عن الحلويات، فإن الاقتراح هو اللجوء إلى المحليات الطبيعية الأخرى أو حتى تقليل استهلاكها تدريجيا.

الفلفل الحار

المبالغة في تناول الفلفل هي أحد عوامل خطر الإصابة بالوردية. يسبب مشاكل أثناء فترة انقطاع الطمث، حيث يعمل على توسيع الأوعية الدموية، مما يفسر ظهور البقع على الجلد خلال هذه الفترة. 

اللحوم الحمراء

الجذور الحرة تدمر الخلايا السليمة. يتوقف الجلد عن إنتاج الكولاجين. تناول الطعام بحد أقصى ثلاث مرات في الأسبوع.

الملح

بالإضافة إلى رفع ضغط الدم وجعل الجسم منتفخاً، فإن الملح الزائد يجعل الجسم يبدو متعباً بسبب الجفاف. يؤثر أيضا على صحة الكلى ويتداخل مع استقلاب العظام.

مشروبات الطاقة

تؤثر على صحة مينا الأسنان أكثر بثماني مرات من المشروبات الغازية. وبالإضافة إلى الإضرار بصحة الفم، فإن مثل هذا التآكل يجعل الأسنان أكثر حساسية لعمل الأطعمة والمشروبات، مما يجعلها صفراء.

الكربوهيدرات

من المهم أن يكون لديك دائما مصدر للكربوهيدرات في طبقك، ولكن الإكثار منها يؤثر على الكولاجين وألياف الجلد.

الزبدة 

غنية بالدهون المشبعة، مما يؤدي إلى تلف الأكسدة وتغيير وظيفة الميتوكوندريا في الجلد، مما يتداخل مع سمك الأنسجة وظهور التجاعيد. حاول استبدالها بالأفوكادو.

أطعمة تبطئ شيخوخة الجلد

الأفوكادو

غني بالإيلاستين والأوميغا 3، مع العديد من مضادات الأكسدة المسؤولة عن محاربة الجذور الحرة في الجسم. تحسين البشرة والمساعدة أيضا على منع الشيخوخة.

الطماطم

الطماطم غنية جدا بالليكوبين، وهو أحد أقوى مضادات الأكسدة الطبيعية. يعتبر الليكوبين وفيتامين سي، الموجودان في هذه الفاكهة، رائعين للحماية من أشعة الشمس، ومكافحة التجاعيد والعيوب التي قد تظهر بسبب التعرض لأشعة الشمس.

البيض

يعد أحد المصادر الكاملة للبروتينات، فهو غني بالمركبات الأساسية، مثل الأحماض الأمينية الجلايسين والبرولين والليسين، لإنتاج الكولاجين ، المادة التي توفر الدعم والثبات للبشرة.

الجزر

من بين المصادر الرئيسية للبيتا كاروتين، وهي صبغة كاروتينويد مضادة للأكسدة، يساعد الجزر على حماية البشرة من الشيخوخة الناجمة عن الإشعاع الشمسي.

الجوز البرازيلي

يعد من المصادر الرئيسية للسيلينيوم، وهو معدن يساعد على تنظيم إنتاج الهرمونات ويساعد على حماية الحمض النووي للخلايا، بالإضافة إلى أنه يعمل كمضاد للأكسدة. كما يحتوى هذا الجوز على نسبة عالية من أوميغا 3، والذي يعمل كمضاد للالتهابات، مما يقلل من الاحمرار والتجاعيد في الجلد، وكذلك يقلل من فقدان مرونة الأنسجة ومقاومتها.

قد يعجبك ايضا
تعليقات