القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

معلومات غذائية عن حليب الإبل

73

د. إيمان بشير ابوكبدة 

في السنوات الأخيرة، تزايد الطلب على حليب الإبل، الذي يسميه البعض الذهب الأبيض للقرن الحادي والعشرين، ومشتقاته، في جميع أنحاء العالم.

حليب الإبل سهل الهضم ويحتوى على فيتامينات أكثر ويحتوى على دهون أقل من حليب البقر. كما أنه يقدم نسبة عالية من أوميغا 3 وغني بالبروتينات والفيتامينات والمعادن الأساسية والأحماض الدهنية المفيدة.

يحتوى حليب الإبل على نسبة منخفضة جدا من الكربوهيدرات. كما يحتوى على معظم الأحماض الأمينية بكميات معقولة.

الفوائد الصحية 

يقوي أداء الجهاز المناعي. 

محاربة الفيروسات التي تسبب أمراض الكبد.

تقليل مستويات السكر في الدم.

تحسين مستويات الكوليسترول لدى مرضى السكري، وتعزيز صحة القلب.

يحفز على موت الخلايا السرطانية.

يحسن صحة الكلى.

يساعد في مكافحة الإجهاد التأكسدي.

تحسين أعراض التوحد.

محاربة عدة أشكال من البكتيريا.

يعالج اضطرابات الجهاز الهضمي.

تقليل خطر الإصابة بجلطات الدم.

علاج أمراض المناعة الذاتية.

تقوية خصلات الشعر وترطيبها.

الآثار الجانبية

لا توجد أدلة كافية لتوضيح الآثار الجانبية لحليب الإبل. ربما يكون هذا بسبب قلة الشوائب التي يحتوى عليها مقارنة بمصادر الحليب الأخرى.

من يستطيع تناوله؟

يمكن لأي شخص تناوله، وخاصة الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز.

عدد المرات؟

يمكنك تناول 1-2 كوب يوميا.

تحذير

تجنب تناول حليب الإبل الخام لأنه قد يزيد من خطر التسمم الغذائي ويسبب الانتفاخ أو الإسهال أو آلام البطن.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات