القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

واشنطن تتهم إيرانيا باستئجار كنديين لاغتيالات المعارضة في الولايات المتحدة الأمريكية

55

د. إيمان بشير ابوكبدة

اتهمت السلطات الأمريكية مواطنا إيرانيا، يُزعم أنه يسيطر على شبكة إجرامية بهدف قتل المنشقين والمعارضين الإيرانيين في الخارج، بتوظيف كنديين اثنين لارتكاب جرائم قتل في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشارت وزارة العدل الأميركية في لائحة الاتهام إلى أن ناجي شريفي زندشتي (49 عاما) تواصل مع الكنديين داميون باتريك جون رايان (43 عاما) وآدم ريتشارد بيرسون (29 عاما) منذ ديسمبر 2020 لقتل شخصين يعيشان في ولاية ميريلاند.

وبحسب وثائق المحكمة، فقد انشق أحد الضحايا عن إيران.

وفي الوقت نفسه الذي كشفت فيه وزارة العدل عن لائحة الاتهام ضد زندشتي المقيم في إيران، فرضت وزارة الخزانة عقوبات على “الشبكة الإجرامية” التي يسيطر عليها المتهم “لاختطاف وقتل المعارضين الإيرانيين بأوامر من النظام الإيراني”.

وقالت واشنطن إن زندشتي تواصل مع رايان وبيرسون عبر خدمة رسائل مشفرة “لتجنيد أفراد يسافرون إلى الولايات المتحدة لارتكاب جرائم قتل”، ومناقشة هويات الضحايا المحتملين والتخطيط لجرائم القتل.

وقال نائب المدعي العام ماثيو أولسن من قسم الأمن القومي إن لائحة اتهام زندشتي هي تحذير لإيران.

حددت وسائل الإعلام الكندية رايان كعضو في جماعة Hells Angels الإجرامية بينما كان بيرسون يعيش بشكل غير قانوني في مينيسوتا.

وذكرت هيئة الإذاعة العامة الكندية سي بي سي أن زندشتي هو تاجر مخدرات إيراني يعمل تحت أوامر وزارة الاستخبارات والأمن الإيرانية.

رايان وبيرسون مسجونان حاليا في كندا في قضايا لا علاقة لها باتهامات وزارة العدل الأمريكية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات