القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

المزارعون الفرنسيون يعلنون حصار باريس يوم الاثنين

66

د. إيمان بشير ابوكبدة

أعلنت نقابات المزارعين الفرنسية الرئيسية حصارا على باريس اعتبارا من يوم الاثنين، بعد أن قامت اليوم بإغلاق عدة طرق في البلاد مرة أخرى.

ويحتج المزارعون على انخفاض أسعار المواد الغذائية والبيروقراطية المفرطة ويناضلون من أجل الحماية من الواردات الرخيصة التي تنافس منتجاتهم.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، فإن الحركة الاحتجاجية لا تزال واسعة النطاق، مع أوضاع مختلفة في جميع أنحاء البلاد، والمزارعون منقسمون بين أولئك الذين يشعرون بالرضا وأولئك الذين يعتزمون إعادة إطلاق الحركة بعد توقف.

عرض رئيس الوزراء الفرنسي جابرييل أتال إجراءات الطوارئ يوم الجمعة أثناء سفره إلى جنوب غرب فرنسا.

ومن بين الإجراءات الأخرى، وعد رئيس الوزراء الفرنسي غابرييل أتال بإعفاء ضريبي على الديزل الزراعي، والالتزام بالتفاوض في بروكسل حول إلغاء الالتزام بترك 4% من الأراضي البور، وتسريع المدفوعات بموجب السياسة الزراعية المشتركة. وتعتبر فرنسا المستفيد الرئيسي منها بمبلغ 9 مليارات يورو سنويا.

كما وعد المسؤول الحكومي بأن فرنسا لن تصدق على اتفاقية التجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي وميركوسور.

ورغم أن الحكومة الفرنسية أكدت أنها لا تنوي إرسال قوات شرطة للسيطرة على الاحتجاجات، التي تعتبرها سلمية، إلا أنه كانت هناك بعض حوادث العنف، مثل الحرائق في المباني العامة.

وتسببت الاحتجاجات في تباطؤ حركة المرور، مع إقامة حواجز من القش والنفايات الزراعية أمام المكاتب الحكومية، في تظاهرات تتكاثر في مناطق عدة من البلاد، في أول أزمة كبيرة للرئيس غابرييل أتال الذي أدى اليمين الدستورية مؤخراً.

قد يعجبك ايضا
تعليقات