القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

دراسة: ألعاب الفيديو تعرض سمعك للخطر

65

د. إيمان بشير ابوكبدة

أولئك الذين يحبون ألعاب الفيديو غالبًا ما يقضون ساعات كاملة أمام الشاشة وهم يلعبون، ويفعلون ذلك بصوت عالى جدا، مما يعرض سمعهم للخطر، كما كشفت دراسة نشرت في مجلة بي إم جيه للصحة العامة أجراها فريق من الجامعة الطبية ولاية كارولينا الجنوبية في تشارلستون بتنسيق من لورين ديلارد.

تشير الدراسة التي أجريت على أكثر من 50000 شخص إلى أن مستويات الصوت المبلغ عنها في معظم الحالات تقترب أو تتجاوز حدود السلامة المسموح بها. الموسيقى في النوادي، تلك التي تستمع إليها عبر سماعات الرأس أو سماعات الأذن، كانت بالفعل تحت المراقبة منذ سنوات، وتم فرض حدود يجب احترامها، في حين لم يتم إيلاء سوى القليل من الاهتمام للتأثيرات التي تنتجها ألعاب الفيديو.

البحث عبارة عن مراجعة لـ 14 دراسة من 9 دول في أمريكا الشمالية وأوروبا وجنوب شرق آسيا وآسيا وأستراليا، وشمل ما مجموعه 53833 شخصا. وفقا للتقديرات، فإن المستويات اليومية للتعرض للصوت المرتبط بألعاب الفيديو وحدها تقترب من الحد الأقصى لمستويات التعرض الصوتي العام.
وفقا للبيانات المتاحة، فإن اللاعبين الذين يلعبون بشكل متكرر وبمستويات الصوت المتوسطة الموصوفة في الدراسات المشمولة في المراجعة يتجاوزون حدود التعرض للصوت المسموح بها، وبالتالي يتعرضون لخطر الإصابة بفقدان السمع الدائم أو ظهور طنين الأذن.

قد يعجبك ايضا
تعليقات