القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الفيروس المخلوي التنفسي يدمر الخلايا

74

د. إيمان بشير ابوكبدة 

يظهر بحث جامعة تولين المنشور في مجلة الأمراض المعدية تأثيرات الفيروس المخلوي التنفسي على الخلايا العصبية. توضح الدراسة كيف يصيب الفيروس المخلوي التنفسي الخلايا ويسبب الالتهاب الذي يسبب تلف الأعصاب.

وكانت بعض الأبحاث قد وجدت سابقا آثارا للفيروس المخلوي التنفسي في السائل الشوكي للأطفال الذين يعانون من نوبات الصرع. 40% من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين والذين ثبتت إصابتهم بالفيروس المخلوي التنفسي تظهر عليهم علامات اعتلال دماغي حاد، أو تلف في الدماغ يمكن أن يسبب الارتباك، أو فقدان الذاكرة، أو صعوبات إدراكية.

استخدم البحث ثقافات الأعصاب الطرفية ثلاثية الأبعاد المزروعة من الخلايا الجذعية والأجنة للفئران. ولاحظ الباحثون كيف يحفز الفيروس إطلاق الكيموكينات، وهي بروتينات تحارب العدوى عن طريق التحكم في الخلايا المناعية، وتسبب الالتهاب.

مع انخفاض مستويات العدوى، تصبح الأعصاب شديدة التفاعل مع التحفيز، بينما مع المستويات الأعلى يحدث تنكس عصبي تدريجي وزيادة السمية العصبية.

على الرغم من أنه ليس لديه القدرة على اختراق الخلايا العصبية في العمود الفقري، إلا أن الفيروس المخلوي التنفسي قد يدخل إلى الحبل الشوكي عبر الأعصاب الطرفية. ووفقا للباحثين، يمكن للفيروس الهروب من حاجز الدم في الدماغ ودخول الجهاز العصبي المركزي، مما يؤدي إلى إصابة الدماغ. وهو الجانب الذي، إذا تم تأكيده، قد يسلط الضوء على وجود صلة بين الفيروس المخلوي التنفسي وغيره من الاضطرابات العصبية والتنموية.

يقول الدكتور جيوفاني بيديمونتي، أستاذ طب الأطفال والكيمياء الحيوية والبيولوجيا الجزيئية: “تسلط النتائج الضوء على الآثار المحتملة طويلة المدى للمرض، فضلا عن أهمية التدابير الوقائية مثل لقاحي الفيروس المخلوي التنفسي المعتمدين من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في عام 2023”. في جامعة تولين.

يوضح بيديمونتي: “تظهر دراستنا أن الالتهاب لا ينشط الأعصاب بشكل غير مباشر فحسب، بل يمكن للفيروس أن يخترقها مباشرة”. قد يفسر فرط نشاط الأعصاب سبب كون الأطفال المصابين بفيروس الفيروس المخلوي التنفسي أكثر عرضة للإصابة بأعراض الربو.

قد يعجبك ايضا
تعليقات