القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

نصائح نمط حياة الصدفية

107

د. إيمان بشير ابوكبدة 

قد يكون التعايش مع الصدفية أمرا صعبا، بدءًا من تهيج الجلد وحتى ظهور بقع حمراء متقشرة على الجلد، مما يسبب قدرا كبيرا من الانزعاج الجسدي ويؤثر على الثقة بنفس. ومع ذلك، هناك العديد من عادات نمط الحياة الإيجابية التي تساعد على إدارة هذه الحالة الجلدية المزمنة بفعالية.

نصائح نمط حياة الصدفية

النظام الغذائي الصحي

يوصي الأطباء الجلد باتباع نظام غذائي مضاد للالتهابات غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

يساعد دمج الأطعمة ذات الخصائص المضادة للالتهابات، مثل الأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل، في تقليل الالتهاب المرتبط بالصدفية. هذه الأسماك مليئة بأحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي ثبت أن لها تأثير إيجابي على صحة الجلد.

على الجانب الآخر، يمكن أيضا الحد من الأطعمة التي قد تسبب الالتهاب أو تجنبها. يجد بعض الأشخاص المصابين بالصدفية أن التقليل من تناول الأطعمة المصنعة واللحوم الحمراء والوجبات الخفيفة السكرية يساعد في تخفيف  أعراضهم.

العناية بالبشرة  

تساعد المرطبات التي تحتوى على حمض الساليسيليك في تقشير خلايا الجلد الميتة، مما يعزز بشرة أكثر نعومة وصحة. يوصي باستخدام المرطبات التي على حمض الساليسيليك والمصممة للبشرة الحساسة أو المعرضة للصدفية.

اختاري المطريات والمراهم الأكثر سمكا بدلا من المستحضرات الرقيقة. تخلق هذه المنتجات حاجزا يحبس الرطوبة ويمنع البشرة من الجفاف. قد تكون المكونات مثل الفازلين أو زبدة الشيا أو السيراميد مهدئة بشكل خاص.

يمكن أن تكون البشرة المعرضة للصدفية حساسة للغاية للعطور والمواد المضافة الموجودة في العديد من منتجات العناية بالبشرة.

المحافظة على رطوبة الجسم

يساعد شرب كمية كافية من الماء في الحفاظ على رطوبة بشرتك، مما قد يخفف بعض الانزعاج المرتبط بنوبات الصدفية.

في حين أن الماء هو الطريقة الأكثر مباشرة للبقاء رطبا، فإن شاي الأعشاب والفواكه والخضروات الغنية بالمياه، مثل الخيار والبطيخ.

ممارسة التمارين الرياضية 

إن ممارسة النشاط البدني بانتظام لا يفيد صحتك العامة فحسب، بل يكون له أيضا تأثير إيجابي على الصدفية. تعمل التمارين الرياضية على تعزيز الدورة الدموية بشكل أفضل، مما يساعد في تقليل الالتهاب ودعم عملية شفاء بشرتك.

نصائح إضافة 

جل الصبار

وضع جل الصبار على المناطق المصابة بالصدفية يوفر الراحة من الحكة والانزعاج. تأكد من استخدام جل الصبار النقي والخالي من العطور لهذا الغرض.

الحمامات الدافئة مع دقيق الشوفان أو ملح إبسوم: إن أخذ حمامات دافئة مع دقيق الشوفان المضاف أو ملح إبسوم يساعد في تهدئة لويحات الصدفية.

البروبيوتيك لصحة الأمعاء: يساعد تناول الأطعمة أو المكملات الغذائية الغنية بالبروبيوتيك في تحقيق التوازن بين ميكروبيوم الأمعاء، مما قد يقلل من أعراض الصدفية. الزبادي والكفير والأطعمة المخمرة هي مصادر جيدة للبروبيوتيك الطبيعي.

الإقلاع عن الكحول والتدخين: يرتبط استهلاك الكحول والتدخين بزيادة خطر الإصابة بالصدفية ويؤدي إلى تفاقم الأعراض.

العلاج بالأشعة فوق البنفسجية والتعرض لأشعة الشمس: يحتوى ضوء الشمس على الأشعة فوق البنفسجية، والتي تبطئ نمو خلايا الجلد وتقلل الالتهاب. ومع ذلك، من المهم مناقشة هذا الأمر مع طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك واتباع توصياته بشأن التعرض الآمن لأشعة الشمس.

قد يعجبك ايضا
تعليقات