القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

السلمون أم الدجاج: أيهما أكثر صحة؟

108

د. إيمان بشير ابوكبدة

يعتبر الدجاج وسمك السلمون من المصادر المهمة للبروتين بالنسبة للشخص غير نباتي. الدجاج هو غذاء الدواجن، في حين ينتمي سمك السلمون إلى فئة المأكولات البحرية. على الرغم من الاختلافات في التصنيف، فإن كلاهما يقدم مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية والعناصر الغذائية.

السلمون أم الدجاج: أيهما أكثر صحة؟
بشكل عام، يعتبر الدجاج خيارا غير نباتي منخفض السعرات الحرارية وقليل الدهون، حيث توفر حصة 100 جرام منه 111 سعرا حراريا و2.7 جراما من الدهون.

نفس الحصة من سمك السلمون توفر 117 سعرة حرارية و 4.3 غرام من الدهون. ومع ذلك، يحتوى سمك السلمون على المزيد من العناصر الغذائية الشاملة مثل الفيتامينات ب12، ب 6، د السيلينيوم، والنحاس، مما يجعل سمك السلمون خيارا أكثر صحة من الدجاج.

في حين أن تضمين كل من الدجاج والسلمون كجزء من النظام الغذائي المنتظم يمكن أن يوفر فوائد صحية، إلا أن سمك السلمون يكون أكثر صحة بالطرق التالية:
أكثر فعالية لإنقاص الوزن
البروتين هو عنصر غذائي مهم يلعب دورا حاسما في إدارة الوزن . ظهرت دراسات متعددة تحدد دور تناول البروتين الكافي كجزء من النظام الغذائي اليومي لمنع زيادة الوزن وحتى إحداث فقدان الوزن.

على الرغم من أن المدخول اليومي الموصى به هو 0.8 جم/كجم من وزن الجسم، فقد حددت دراسات أن استهلاك بروتين أكثر من المدخول الموصى به (ما يصل إلى 50٪ من إجمالي السعرات الحرارية) كان أكثر فعالية في تقليل الوزن.

ووجد أن سمك السلمون هو الأكثر فعالية في تقليل الوزن وكذلك الالتهابات التي تسبب أمراضا في جسم الإنسان.

تنظيم مرض السكري
يستفيد مرضى السكري من تناول نظام غذائي غني بالبروتين. وجدت الدراسات أن المشاركين الذين استهلكوا 23% – 32% من إجمالي السعرات الحرارية من البروتين أفادوا بتحكم أفضل في نسبة الجلوكوز في الدم.

يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدم إلى مضاعفات مرض السكري وتلف الأعضاء مثل العينين والأعصاب والكلى والأوعية الدموية. لهذا السبب، يكون إدراج سمك السلمون كجزء من النظام الغذائي لمرضى السكري مفيدا.

له تأثير وقائي على القلب
بالمقارنة مع اللحوم المصنعة واللحوم الحمراء، من غير المرجح أن تزيد لحوم الدواجن مثل الدجاج من خطر الإصابة بأمراض القلب. في الواقع، فإن استهلاك الدواجن كبديل للحوم الحمراء والمصنعة يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية والسكتات الدماغية وأمراض القلب الأخرى.

ومع ذلك، عندما يتعلق الأمر بحماية صحة القلب، لاحظت دراسة جديدة أن استهلاك الأسماك مثل السلمون أكثر فائدة من الدجاج، وذلك بسبب محتوى الأحماض الدهنية أوميغا 3 في هذه المأكولات البحرية.

الأحماض الدهنية أوميغا 3 هي عوامل قوية مضادة للالتهابات تقلل من مستويات الدهون الثلاثية وتكوين الكوليسترول، وتخفض ضغط الدم، وتقوي الأوعية الدموية.

كيف يختلف الدجاج عن سمك السلمون؟
الدجاج النيئ لونه وردي شاحب ويتحول إلى اللون الأبيض بالكامل عند طهيه. تشمل قطع الدجاج الأكثر تفضيلا قطعة الصدر، التي تكون خالية من العظام.
سمك السلمون الخام لونه أحمر وردي، ويلعب لونه دورا رئيسيا في تسويقه. يفقد سمك السلمون لونه عند طهيه، ولكن على عكس الدجاج، فإنه يؤكل نيئا أيضا في أطباق الساشيمي.

يمكن طهي كلاهما عن طريق الشوي أو السلق.

تحذير
وجدت الدراسات أن تناول سمك السلمون النيء يسبب طفيليات معوية، والتي تسبب أعراضا مثل الإسهال. بالإضافة إلى ذلك، يكون سمك السلمون الخام أيضا مصدرا للزئبق، وهو معدن ثقيل ويشكل مخاطر صحية على البشر.

ومن ناحية أخرى، يعد الدجاج النيئ مصدرا للبكتيريا المسببة للأمراض مثل السالمونيلا والإشريكية القولونية. ينصح بطهي الدجاج جيدا قبل تناوله للوقاية من الأمراض الناجمة عن هذه البكتيريا.

قد يعجبك ايضا
تعليقات