القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

اكتشف معنى 5 رموز دينية قديمة

116

د. إيمان بشير ابوكبدة 

قد تبدو بعض الرموز الدينية القديمة غامضة اليوم. ولكن في وقت إنشائها، عملت على تكثيف المفاهيم والأيديولوجيات الروحية. فهذه الأيقونات تكشف لنا جانبا غير معروف بالكامل من تاريخ البشرية.

عنخ

غالبا ما يرتبط العنخ بالجماليات القوطية، وهو صورة تم إنشاؤها في مصر القديمة لترمز إلى الحياة والخلود. يظهر شكلا متقاطعا مع قوس في الأعلى. وكان هذا المفتاح يستخدم لفتح أبواب الحياة الآخرة، وكان يصور في أيدي الآلهة والفراعنة.

نظرا لأن المصريين كانوا دائما مرتبطين بالموت، فقد كان من الصعب على أي شخص ألا يرغب في تزيين قبره أو قبر أحد أفراد أسرته بصليب عنخ. ظهر الرمز في الطقوس والقرابين وفي أجزاء مختلفة من المعابد لجذب الرخاء والصحة وبالطبع الحياة الأبدية.

الخماسي

النجم الخماسي هو رمز يظهر نجمة خماسية داخل دائرة، وله معنى قوي ضمن تقليد الويكا وأشكال التدين الوثنية الأخرى. تم إنشاؤه منذ أكثر من 8 آلاف سنة، ويمثل العناصر الأربعة (الأرض والهواء والنار والماء) وعنصر خامس (الروح). يعمل الرمز على ضمان الحماية والتواصل مع كل ما هو موجود في الطبيعة.

الدائرة المحيطة بالنجم الخماسي لها أيضا قيمة رمزية: سيكون لها وظيفة ضمان السلامة النفسية لأولئك الذين يرغبون في دخول العوالم الغامضة، وتعمل كتميمة وقائية.

عين حورس

عين حورس هي رمز مصري آخر أصبح ذا شعبية كبيرة. وهو مرتبط بالإله حورس الذي لديه القدرة على رؤية كل شيء. يدفع الشر بعيدا ويجذب الرخاء.

وتقول أسطورة عين حورس إنها انتزعت من الإله (الذي كان على شكل صقر) أثناء معركة ضد الإله ست، إلا أن العين تم ترميمها فيما بعد بطريقة سحرية، لتصبح رمزا للحماية والشفاء. ثم بدأ استخدام التمائم على شكل هذا الرمز للحماية من الأمراض والإصابات، ولتشجيع الاتصال بين الإنسان والكائنات الإلهية.

تريسكيليون

تريسكيليون هو رمز سلتيك  ويمثل تصميما بثلاثة لوالب متشابكة. كان يشير إلى الممالك الثلاث (البحر والأرض والسماء)، ولكنه يشير أيضا إلى مراحل الوجود الثلاث: الماضي والوجود والمستقبل.

ولذلك فإن فكرة الثالوث مهمة في هذا الرمز. وتمثل اللوالب في الواقع ثلاثة أرجل بشرية مثنية، مما يعطي فكرة التماثل الدوراني. وهكذا فإن الحركة التي تشير إليها الصورة سترتبط بالنمو المستمر والتحول والخلود في النفس.

يبلغ عمر التريسكيليون أكثر من 3500 عام ويظهر على العديد من الأشياء من الثقافات السلتية. إنه رمز يستخدم على نطاق واسع حتى يومنا هذا.

بوابة توري

توري هي بوابة يابانية توجد عادة عند مدخل ضريح الشنتو. إنه يرمز إلى العبور من العالم المادي إلى العالم الروح.

 يعتقد أن هذه الأبواب تحمي المعابد من التأثيرات السيئة، وتطهرها. لا يزال يتم تبجيلهم حتى يومنا هذا و يظهروا على العديد من الأشياء الثقافية اليابانية.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات