القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

ما هو عسر التلفظ؟

100

د. إيمان بشير ابوكبدة 

على الرغم من أن عسر التلفظ يبدو مشكلة لغوية، إلا أنه في الواقع مشكلة حركية. قد يكون سببه تلف جذع الدماغ أو الألياف العصبية التي تربط الطبقة الخارجية للدماغ (القشرة الدماغية) بجذع الدماغ.

ينتج الأشخاص الذين يعانون من عسر التلفظ أصواتا قريبة من الصوت الحقيقي للكلمات، وبالترتيب الصحيح. قد يكون الكلام لاهثا، وغير منتظم، وغير دقيق، وله نغمات رتيبة أو اهتزازية، اعتمادا على مكان حدوث تلف الدماغ. ونظرا لعدم تأثر القدرة على فهم اللغة واستخدامها، يستطيع معظم الأشخاص المصابين بعسر التلفظ القراءة والكتابة بشكل طبيعي.

الأسباب

سكتة دماغية

جراحة اللسان أو ضعفه

ضمور العضلات

مرض هنتنغتون

مرض لايم

مرض الشلل الرعاش

مرض ويلسون

التصلب الجانبي الضموري

تصلب متعدد

الالتهابات

الأدوية، مثل المخدرات أو المهدئات التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي

الوهن العضلي الوبيل

الشلل الدماغي

شلل بيل

متلازمة غيلان باريه

إصابات في الدماغ

ورم دماغي

الأعراض

كلام غير واضح

بطء وتيرة الكلام

عدم القدرة على التحدث بصوت أعلى من الهمس

سريع جدا ويصعب فهم الكلام

صوت أجش

صوت الأنف

إيقاع الكلام غير المنتظم أو غير الطبيعي

خطاب رتيب

صعوبة في تحريك اللسان أو عضلات الوجه

سيلان اللعاب

العلاج

يعتمد العلاج على سبب ونوع وشدة عسر التلفظ. تشمل الخيارات العلاج بممارسة اللغة، والأدوية لعلاج الحالات التي قد تسبب عسر التلفظ، أو إجراء عملية جراحية لإزالة ورم أو تصحيح تغيير تشريحي.

نصائح 

مضغ الحبة السوداء يوميا قبل النوم.

استعمال قصب السكر على مدى اليوم.

تناول التين المجفف.

استخدام الخردل إما بدلكه باللسان أو بدهنه أو بأكله.

خلط الزنجبيل المطحون مع الزبيب وأكله يوميا.

قد يعجبك ايضا
تعليقات