القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

وحمة بيكر: الأسباب والعلاج

498

د. إيمان بشير ابوكبدة 

وحمة بيكر، تعرف أيضا باسم الورم العضلي الصبغي لبيكر. هي حمة جلدية متأخرة الظهور أو وحمة تتميز برقعة بنية كبيرة وتحدث في الغالب عند الذكور.

الأسباب

وحمة بيكر مشكلة تصيب الذكور والإناث على السواء، ولكن الإصابة بين الإناث أكثر من الرجال، وأما الأسباب المؤدية للإصابة بهذه المشكلة فلا زالت تحت البحث للكشف عنها، ويرجح العلماء والخبراء أن يكون سبب الإصابة بوحمة بيكر ناتج عن خلل أو اضطراب في نسبة أحد الهرمونات مثل الأندروجين.

الارتباطات: نادرا ما ترتبط وحمة بيكر ببعض التشوهات في الأنسجة والهيكل العظمي، بما في ذلك نقص تنسج الثدي، والحلمات الزائدة، وبعض التشوهات الهيكلية. قد تكون الحالات الأخرى ذات الصلة تشوهات العمود الفقري، وعدم تناسق الأطراف، والعظام الفكية، وانخفاض الشعر في الإبط من نفس الجانب، وتشوهات الحلمة وما إلى ذلك.

الأعراض

نمو الشعر الزائد في محيط مكان الإصابة

ظهور بقع بنية اللون وفي العادة تصيب منطقة الكتف أو الصدر، وتصيب جزء واحد.

اختلال بعدة أضلاع من الصدر.

عيوب أو تشوه في العمود الفقري.

الجنف، وهو انحناء واضح وغير طبيعي في العمود الفقري.

ضمور النسيج الجلدي، وفي بعض الحالات يحدث ضمور بالثدي.

تطور حب الشباب من حين لآخر.

العلاج

لا زالت الدراسات والأبحاث قائمة وجارية في محاولة جادة لإيجاد علاج نهائي لوحمة بيكر، ونظرا لصعوبة تحديد سبب حدوث وحمة بيكر فإنه لا يوجد علاج محدد ومعروف، وفي معظم الحالات المصابة بوحمة بيكر لا تحتاج لعلاج أو عناية طبية.

العمليات الجراحية: هي إحدى الخيارات التي يلجأ لها الطبيب عندما يكون حجم الثديين غير متساوي، بحيث يتم ملء الثدي بأنسجة دهنية لعمل تساوي بحجم الثديين.

العلاج بأشعة الليزر: في بعض الحالات يتم العلاج باستخدام أشعة الليزر لمنع النمو المفرط للشعر في الأجزاء المحيطة بمكان الإصابة، كذلك يتم استخدام الليزر لعلاج زيادة أو فرط التصبغ ومحاولة تفتيح لون الجلد.

قد يعجبك ايضا
تعليقات