القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

محافظ قنا ورئيس تنمية الصعيد يوقعان برتوكول تعاون للمجمع الصناعي بالكرنك

140
أحمد رضوان
وقع اللواء أشرف الداودي محافظ قنا، واللواء أركان حرب مهندس شريف أحمد صالح رئيس هيئة تنمية الصعيد، برتوكول تعاون، لإدارة المجمع الصناعي الحرفي بقرية الكرنك بمركز أبوتشت، يأتى هذا التعاون في إطار توجيهات القيادة السياسية بتنفيذ مشروعات تنموية بالمناطق الاكثر احتياجا بهدف الإستفادة من الميزات التنافسية بها، وتوفير فرص عمل لائقة لرفع مستوى المعيشة، وتحسين جودة حياة المواطنين، جاء ذلك بحضور الدكتور حازم عمر نائب محافظ قنا وحسام حمودة سكرتير عام المحافظة ومحمد صلاح أبوكريشة السكرتير العام المساعد، والدكتورة هدى سعدي مقرر نائب المجلس القومي للمرأة بمحافظة قنا نائباً عن الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، والنائبة نجلاء باخوم عضو مجلس النواب، واللواء محمد بهنساوى رئيس الهيئة الهندسية بهيئة تنمية الصعيد، ومازن شقوير مستشار رئيس الهيئة للتواصل الحكومي المؤسسي، ومحمد هشام مدير مكتب رئيس الهيئة، والعميد مهندس رائد على هيكل رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار، والدكتور رضا داوود رئيس الإدارة المركزية للتخطيط بهيئة تعليم الكبار، وأحمد أبو المجد مدير عام الادارة العامة للشئون القانونية بديوان عام محافظة قنا، والشهباء علي مديرعام الشئون القانونية بالهيئة.
ومن جانبه قال عمر عبد الباقي المتحدث الرسمي لمحافظة قنا، أن بموجب البرتوكول المبرم ستقوم محافظة قنا بإدارة وتأجير وتشغيل وصيانة المجمع الصناعي الحرفي بقرية الكرنك – مركز أبوتشت الذى انشائته هيئة تنمية الصعيد ضمن الموازنة التخطيطية بالهيئة للعام المالي ٢٠٢٣/٢٠٢٢ من وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، وذلك لتنفيذ مشروعات ضمن الخطة الاستثمارية بمحافظة قنا وتم تجهيزه للاستخدام كورش للحرف اليدوية والصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر بغرض توفير فرص عمل وتحقيق التنمية المتكاملة، على مساحة ٨٤٠م٢ ملك الوحدة المحلية لمركز ومدينة أبوتشت بالقرار رقم ١٥ لسنه ۲۰۲۳.
وأضاف عبد الباقى، أن إنشاء المجمع يهدف إلى الحفاظ على التراث الحرفي والثقافي للمحافظة، و تعزيز التفاعل بين الأجيال ، والمساهمة في نقل المهارات والحرف التراثية إلى الشباب والسيدات ، مما يحافظ على الهوية الثقافية للمجتمع حيث يعتبر مجمع الصناعات الحرفية بالمحافظة نموذجًا للتنمية المستدامة والاستثمار في المواهب المحلية ، من خلال توفير البنية التحتية والدعم للحرفيين لتعزيز الابتكار والاستدامة، خاصة أن محافظة قنا تعد مركز رائد في مجال الصناعات الحرفية علي مستوى مصر.
قد يعجبك ايضا
تعليقات