القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

5 أماكن غامضة ممنوع زيارتها

125

د. إيمان بشير ابوكبدة 

الأماكن السرية والمحرمة تثير خيالنا دائما، وهناك سحر خاص في استكشاف المجهول. من شبكات الأنفاق تحت الأرض إلى المدن التي بنيت لحماية نفسها أثناء الحروب، هناك عالم خفي تحت أقدامنا نحرم منه لأسباب عديدة.

شبكة أنفاق طوكيو

تحت شوارع طوكيو المزدحمة تقع شبكة معقدة من الأنفاق والممرات التي تتحدى الخيال. كشف أحد الصحفيين عن تناقضات بين الخرائط القديمة والجديدة، ولم يكشف فقط عن أنفاق مجهولة، بل كشف أيضا عن محاولة واضحة لإخفائها. 

تشير التقديرات إلى أن حوالي 2000 كيلومتر من الأنفاق تمر تحت المدينة، تم بناء العديد منها خلال الحرب العالمية الثانية والحرب الباردة. ولا يزال الغموض قائما، مما يشير إلى أن هذه الأنفاق قد يكون لها استخدامات سرية حتى يومنا هذا.

الأنفاق المنسية نيويورك

بالإضافة إلى خطوط مترو الأنفاق الشهيرة في نيويورك، هناك شبكة تحت الأرض من الأنفاق المنسية والمهملة التي تحكي قصصا مثيرة للاهتمام. وقد خدم النفق رقم 61، أسفل فندق والدورف أستوريا، الرؤساء وكان يعتبر طريق هروب لجورج بوش. 

تعتبر قناة كروتون، وهي قناة تحت الأرض بطول 66 كيلومترا تم إيقاف تشغيلها منذ الخمسينيات من القرن الماضي، أعجوبة محفوظة تنقل المياه إلى المدينة. تكشف هذه المساحات تحت الأرض عن نيويورك التي تتجاوز ما نراه على سطح المدينة الصاخبة التي لا تنام أبدًا.

بكين ومدينتها تحت الأرض

تعد مدينة ديكسيا تشينج في بكين، أو “المدينة تحت الأرض”، بمثابة نصب تذكاري للإبداع البشري خلال الحرب الباردة. بنيت بأيدي المواطنين لإيواء 40% من السكان في حالة الحرب مع روسيا، وتغطي المدينة مساحة شاسعة تبلغ 85 كيلومترا مربعا. 

وعلى الرغم من أن جزءا صغيرا فقط مفتوح للزوار، إلا أن الممرات والأنفاق غير المستكشفة تعد موطنا لـ “قبيلة الجرذان”، وهم الفقراء الذين استولوا على المساحات الصغيرة المتوفرة في المكان. ولا يزال هذا المجمع، المعروف باسم “الزنزانة”، محاطا بالأسرار والألغاز.

أنفاق لندن المثيرة

لا تتكشف قصة لندن في الشوارع فحسب، بل أيضًا في الأنفاق تحت الأرض التي تربط المباني الحكومية والغرف السرية. تم بناء هذه الأنفاق بشكل أساسي من قبل مكتب البريد والاتصالات البريطانية ووزارة الدفاع، وقد تم تصميم هذه الأنفاق لحماية الاتصالات والآلات من التهديدات خلال الحرب الباردة. 

آخر ما تم الكشف عنه هو النفق السري لمدير مكتب البريد، الذي ظهر في قلب الحكومة، وهو الآن جزء من الفندق الفاخر “The OWO”. كان الموقع هو الثكنة السابقة لرئيس الوزراء السابق ونستون تشرشل. 

روما ومقلعها

روما، المدينة الخالدة، تخفي متاهة من الأنفاق والمحاجر التي يعود تاريخها إلى زمن تأسيسها. تم استخدام هذه الأنفاق على مر القرون كمقابر للموتى ومجاري وحتى ملاجئ للقنابل خلال الحرب العالمية الثانية. 

تم رسم هذه الأنفاق مؤخرا من قبل الجيولوجيين لمنع الانهيار، وهي شهادة على الاستخدام التكيفي عبر التاريخ، من روما القديمة إلى يومنا هذا.

قد يعجبك ايضا
تعليقات