القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

محافظ الفيوم يبحث آليات إنشاء مدينة لمرضى الزهايمر ومشروع زراعي متكامل

75

مكتب الفيوم /حماده جمعه
بحث الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، آليات التعاون المشترك مع مسئولي جمعية “الباقيات الصالحات”، آليات إنشاء مدينة طبية متخصصة لمرضى الزهايمر على أرض المحافظة، بجانب تنفيذ مشروع تنموي” زراعي ـ حيواني” متكامل، بهدف التوسع في أنشطة الجمعية على أرض الفيوم.

جاء ذلك بحضور، الدكتور محمد عماد نائب محافظ الفيوم، والدكتورة كوثر محمود عضو مجلس الشيوخ، نقيب عام التمريض بمصر، المشرف العام على معهد التمريض التابع لجمعية الباقيات الصالحات، والدكتورة مروة ياسين رئيس مجلس إدارة جمعية “الباقيات الصالحات”، والدكتور أحمد الفقي الرئيس التنفيذي للجمعية.

تناول اللقاء، بحث آليات التعاون المشترك بين محافظة الفيوم، وجمعية “الباقيات الصالحات” بالعديد من المجالات التنموية، التى تعود بالنفع العام على الفرد والمجتمع، من خلال دراسة إنشاء مدينة لمرضى الزهايمر، لتأهيلهم ورعايتهم طبياً ونفسياً واجتماعياً، وكذا افتتاح معهد للتمريض، بجانب العمل على تنفيذ مشروع تنموي “زراعي ـ حيواني” متكامل، لتوفير فرص العمل لأبناء المحافظة، فضلاً عن افتتاح مقر جديد لجمعية الباقيات الصالحات على أرض الفيوم، للتوسع في أنشطة الجمعية خلال المرحلة المستقبلية بالمحافظة.

خلال اللقاء، أشار محافظ الفيوم، إلى أن المحافظة ترحب بكافة أوجه التعاون المثمر والبناء مع مختلف المؤسسات والهيئات العاملة بمجال التنمية المستدامة، في إطار من القانون بما يعود بالنفع على أبناء المحافظة، من خلال تدخلات الحماية الاجتماعية المتنوعة، سواء بتنفيذ مشروعات تنموية لتوفير فرص العمل، أو منشآت خدمية سواء كانت صحية أو تعليمية، من خلال التشبيك بين القطاع الحكومي، والقطاع الخاص ممثلاً في المؤسسات والجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني.

ووجه المحافظ، بالتنسيق بين مدير المكتب الفني، ورئيس المتابعة الميدانية بالمحافظة، ورئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة الفيوم من جانب، ومسئولي جمعية “الباقيات الصالحات” من جانب آخر، لمعاينة أحد المواقع لتكون مقراً للجمعية بمدينة الفيوم، والعمل على الدراسة المنهجية والرؤية القانونية والفنية، لتوفير موقع مناسب لإنشاء مدينة لمرضى الزهايمر، وتنفيذ مشروع زراعي حيواني متكامل، بالتعاون بين المحافظة والجمعية، فضلاً عن العمل لافتتاح معهد للتمريض تابع للجمعية، بعد العرض على المجلس التنفيذي للمحافظة.

وأوضح محافظ الفيوم، أن المحافظة تعمل من خلال منظومة متكاملة بمختلف القطاعات خاصة القطاعين الخدمي والتنموي، بما يوفر العديد من مناحي الحماية الاجتماعية لأهالينا، مشيراً إلى أن المحافظة تتمتع بميزات نسبية ومقومات طبيعية تؤهلها لتنفيذ مختلف المشروعات التنموية، ومنها الزراعية والحيوانية المتكاملة، لما حباها الله من التربة الصالحة للزراعة، وتوفر موارد مياه الري من خلال رافد بحر يوسف، فضلاً عن البيئة المناسبة للإنتاج الحيواني، مما يسهم في توفير فرص العمل التى تتناسب وخبرات أهالي الفيوم.

ومن جانبها، قدمت رئيس مجلس إدارة جمعية “الباقيات الصالحات” الشكر لمحافظ الفيوم، لحفاوة استقباله، وتفاعله البناء مع مسئولي الجمعية، وتذليل العقبات وتيسير الإجراءات من خلال الأطر القانونية، لدراسة وبحث آلية إنشاء مدينة لمرضى الزهايمر على أرض الفيوم، تضم سكنات ذات طراز منزلي للمرضى، ومركز تأهيلي، وآخر بحثي، وأكاديمية للزهايمر، وقاعات للمؤتمرات والمحاضرات، وفندق لإقامة الزوار من عوائل المرضي، بهدف توفير الرعاية الطبية والنفسية والاجتماعية والتغذية العلاجية لمرضى الزهايمر.

وأضافت، أن جمعية “الباقيات الصالحات”، تعمل على التنسيق مع محافظة الفيوم، لافتتاح معهد للتمريض تابع للجمعية، بعد إنهاء الإجراءات القانونية والفنية اللازمة لذلك، للتخفيف على أبناء المحافظة، وكذا العمل على تنفيذ مشروع زراعي حيواني متكامل بمحافظة الفيوم، يسهم في توفير فرص العمل لأبناء المحافظة، ويعد مورداً قتصادياً لأسرهم، فضلاً عن العمل لافتتاح مقر جديد للجمعية بالمحافظة، لافتة إلى أن جمعية “الباقيات الصالحات” لها العديد من الأنشطة والمشروعات بمختلف المحافظات المصرية، بقطاعات الصحة، والتعليم، ورعاية المسنين، وتدريب وتأهيل الشباب، والتمكين الاقتصادي للشباب والمرأة، وتوفير المشروعات الصغيرة وغيرها.

قد يعجبك ايضا
تعليقات