القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الحمل والمكملات الغذائية: أهمية فيتامين ب12

2٬317

د. إيمان بشير ابوكبدة 

الحمل هو حدث فسيولوجي يحدد بطبيعته التغيرات المختلفة لدى المرأة، سواء على المستوى النفسي أو الجسدي، وبالتالي يتطلب اهتمامًا إضافيًا بمختلف الجوانب، بما في ذلك الجوانب الغذائية.

وفي هذا الصدد، قد يكون من المثير للاهتمام التحقق من مدى فائدة استخدام المكملات الغذائية، حيث أن فترة الحمل هي فترة تزداد فيها الحاجة إلى المعادن والفيتامينات.

فيما يتعلق بالأول، يوصى عادة بزيادة الجرعة اليومية من الكالسيوم والفوسفور والحديد، خاصة الأخير لأنه من الممكن ظهور فقر الدم أثناء الحمل بسبب نقص حمض الفوليك أو الحديد.

أما بالنسبة للفيتامينات، فتكامل فيتامين سي وفيتامين د وبعض فيتامينات ب، أي فيتامين ب6، فيتامين ب9، المعروف باسم حمض الفوليك، وفيتامين ب12 أو السيانوكوبالامين.

فيتامينات المجموعة ب في الحمل

يشير مصطلح فيتامينات المجموعة ب إلى مواد مختلفة قابلة للذوبان في الماء والتي تلعب أدوارا مهمة جدا لجسم الإنسان، خاصة فيما يتعلق بعمل الجهاز الهضمي والجهاز العصبي، ولكن ليس فقط.

خلال فترة الحمل، يوصى عادة بدمج بعضها بما في ذلك، فيتامين ب6 (البيريدوكسين والبيريدوكسال والبيريدوكسامين)، وفيتامين ب9 وفيتامين ب12.

الأول له دور في تركيب بعض الناقلات العصبية وفي تكوين المايلين، وهو الغشاء الذي يحمي الألياف العصبية.

وفيما يتعلق بحمض الفوليك، تجدر الإشارة إلى أنه في حالة الحمل المخطط له، يفضل أن يبدأ قبل الحمل بثلاثة أشهر على الأقل. في الواقع، يلعب حمض الفوليك دورا مهما جدا في الوقاية من بعض التشوهات الولادية مثل السنسنة المشقوقة، وانعدام الدماغ، والقيلة الدماغية.

هناك إشارة إضافية إلى فيتامين ب12؛ ويشير هذا المصطلح إلى مواد مختلفة تعرف باسم الكوبالامينات، الأكثر استخداما في المكملات الغذائية هو السيانوكوبالامين. ويشارك في عمليات مختلفة داخل الكائن البشري، بما في ذلك تخليق الهيموجلوبين الذي يعمل فيه مع حمض الفوليك. يمكن أن يكون نقصه المحتمل، من بين أمور أخرى، سببًا لشكل معين من فقر الدم، ما يسمى بفقر الدم الخبيث (شكل مختلف عن فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، أو نقص الحديد).

نقص فيتامين ب12 ليس أمرا نادرا عند النساء الحوامل، خاصة إذا كانت الحامل تتبع نظاما غذائيا نباتيا. علاوة على ذلك، يجب أن نتذكر أن الأطفال الذين يرضعون من أمهات نباتيات يتعرضون لخطر أكبر للإصابة بنقص فيتامين ب 12 خلال عمر 5-6 أشهر، يحدث هذا لأن إمدادات الكبد من هذا الفيتامين محدودة للغاية، في حين أن احتياجاتها مرتفعة.

وهذا سبب آخر يجعل دمج هذا الفيتامين ذا أهمية كبيرة أثناء الحمل.

المعادن والفيتامينات الأخرى

من بين المعادن التي يوصى بمكملاتها عموما الحديد. فإن نقصه، وهو أمر شائع جدا عند النساء الحوامل.

يسبب فقر الدم بسبب نقص الحديد والتعب وضعف الأظافر والشعر. لتعزيز امتصاص الحديد، يوصى عادة بتناول مكملات فيتامين سي.

مكملات الكالسيوم وفيتامين د مهمة لتعزيز نمو العظام بشكل صحيح. يوصى بتناول مكملات فيتامين د بشكل خاص للنساء الحوامل اللاتي يعانين من عدم تحمل اللاكتوز. أما بالنسبة للفوسفور، فإن هذا المعدن يشارك أيضا في نمو العظام والأسنان.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات