القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الرنين الأنفي

415

د. إيمان بشير ابوكبدة 

يعتبر الرنين الأنفي من الأعراض التي تصيب الجيوب الأنفية، وتسبب تغير في خصائص الصوت، حيث يخرج الصوت من التجويف الأنفي بطريقة مبالغٍ فيها بسبب الانسداد غير الكافي للقناة التي تؤدي إلى التجويف الأنفي الموجود ما بين جدران البلعوم والحنك الرخو أثناء خروج الصوت، بالإضافة إلى عدم تسكير الصمام اللهائي البلعومي بصورة صحيحة، وهذا يؤدي إلى أن تكون جميع المتحركات خارجة من الأنف. يوجد أيضا ما يعرف بالرنين الفموي، حيث يخرج الصوت من الأنف بدلا من الفم.

أنواع الرنين الأنفي

الرنين الأنفي المفتوح: يحدث انسياب للهواء في أثناء الكلام وذلك من الأنف. يظهر هذا النوع من الرنين على شكل وجود زيادة في الرنين الأنفي وذلك مع الأصوات الفمية التي تخرج من الإنسان.

الرنين الأنفي المغلق: يكون الأنف مغلق بشكل كامل. يلاحظ لدى المصابين بها النوع بأن الأصوات الأنفية ألا وهي الميم والنون تتحول إلى أصوات فموى مثل الباء واللام.

الأسباب

الإصابة بالشق الحلقي أو الشفة الأرنبية، حيث أنه وفي هذه الحالة فإن الحاجز الموجود بين التجويف الأنفي والتجويف الفموي يتأثر، حيث أن سقف الحلق اللين أو الصلب يكون مفتوح وهذا ما يجعل عمود الهواء والصوت القادم من الحنجرة يذهب بسهولة إلى التجويف الأنفي

شلل سقف الحلق اللين، وهذا ما يؤثر على قدرة هذه العضلة على أداء وظيفة الحاجز بين التجويفين الأنفي و الفموي

الإصابة بشق الحلق غير المرئي، وفي هذه الحالة فإن كلا عظمتي سقف الحلق تكونان متباعدتين مما يسمح بمرور الصوت إلى التجويف الأنفي

وجود البلعوم العميق، وفي هذه الحالة فإن عضلة الإغلاق النهائي لا تستطيع الوصول إلى الجدار الخلفي للبلعوم، وهذا ما يسمح بعبور الهواء والكلام إلى التجويف الأنفي، وبالتالي الخلة النطقية

نصائح

القيام بعمل تمرينات للتنفس

عمل تمرينات لتقوية العضلات الموجودة في الفم مع إجراء تدليك للعضلات الخارجية المحيطة بالفم والأنف

تدريب المصاب على المضغ بشكل صحيح

إجراء عملية جراحية لتصحيح الخلل

وضع سدادة للكلام كي تتحسن الأصوات الفموية.

اللجوء إلى معالج النطق لتحسين الحالة وتدريب المصاب على نطق الكلمات والحروف بطريقة صحيحة خالية من الأخطاء.

قد يعجبك ايضا
تعليقات