القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

بكاء

53

شعر/سونيا عبداللطيف من قليبية نابل

كلّما همّ بها بُكاء..
صاحت غيوم : كلاّ ولا،
ماذا تُبقين للسّماء؟
اتركي الدّموع للشّتاء
الأرض تنتظر الرّواء
زهرُ البنفسج.. ثاكل
يحبّ الزّهوّ والغناء

كلّما همّ بها بُكاء..
صاحت عينان : كلاّ ولا
استمتعي بزرقة بحر
وسماء
وامتداد أفق ورَجْع
صدى
قوس قزح يُبْهِجُه المطر إذا
تناغم

كلّما همّ بها بُكاء..
صاحت قروح…: كلاّ ولا
الجروحُ إذا اعتراها تبلّل
أهدابها ازدادتْ تلبّدا
فينتشي.. قيحها
ويزيد بالصْحة تهكّما
أمّا القلب.. يبْأس…
النّزيفُ ييْأس..
فيا جرحُ ! تمهّلْ!
بالصّبر تعمّدْ
ولا تقل للبرء تعجّل

كلْما همْ بها بكاء..
صاح وجع: كلاّ ولا
هل رأيتم يوما.. بجعا
يتذمّر.. يتقهّر
صامتا، يمضي
يُعالج كدرا في قلبه
تجمّد
في النهر ينساب.. زورقْ
الأمكنة تتروْنَقْ
وسحره يتألّقْ

كلْما همّ بها بكاء..
صاح صبر: كلاّ ولا..!
قدْ تُبرئ جروح أدويةْ
لكنْ كلمة السّوء.. تعفّنها
بالجلد يُجْبر الخاطر
وراحة البال يُجدّدها
أمل..

كلْما همّ بها بكاء..
تقول لها السّماء:
ملح العيون.. لا يُنعش الزهورْ
لا يمحي الهمومْ
وحدها ماطر الغيومْ
تُطفئ ظمأ شجرٍ
وشحرور
والرّيح مهما مزّقتْ
وشرّدتْ سحبا
الشدّة..
تزولْ…
تزول..
تزول..
والأرضَ سيغمُرُها فرج
وحبورْ
فتزغردُ كائنات
وتملأ الدنيا ضحكات

سونيا عبد اللطيف
تونس 09/ 12/ 2022

قد يعجبك ايضا
تعليقات