القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

بعنوان صوتك مستقبلك.محاضرة ببيت ثقافة فيصل بالسويس

101

 

وسام أحمد عابد

عقد نادى الادب ببيت ثقافة فيصل محاضرة بعنوان صوتك مستقبلك… انزل شارك وقد حاضر بها على العربي.
وقد تحدث حول ان الحق في التصويت والترشح للانتخابات، يعد عنصرا ضروريا وأساسيا، وقد أوضح أهمية المشاركة وآليتها وكيفية معرفة اللجان والمقار الانتخابية،
وأن المشاركة في الانتخابات الرئاسية أمر ضروري.

برعاية وزيرة الثقافة دكتور نيفين الكيلانى و برعاية اللواء عبد المجيد صقر محافظ
وضمن فعاليات مشاركة الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو البسيوني، بإقليم القناة وسيناء الثقافي برئاسة أمل عبد الله وفرع ثقافة السويس برئاسة عبد المنعم حلاوة

تلا ذلك محاضرة بعنوان مسيرة الكاتب حسن صالح الجداوى وقد تناول الدكتور السيد إبراهيم أحمد، رئيس قسم الأدب العربي باتحاد الكتَّاب والمثقفين العرب ـ باريس، وعضو شعبة المبدعين العرب بجامعة الدول العربية، سيرة ومسيرة المهندس التجاري، والصحفي، والناقد، والأديب، والناشر، والبرلماني، والمحامي، والأكاديمي الأستاذ حسن صالح الجداوي وهو من أبناء السويس الذي لا يكاد يعرفه غير قلة منهم، وإذا عرفوه ففي جانب من جوانبه الثرية؛ فهذه صفحة جديدة تضاف ليس لتاريخ مدينة “السويس” فحسب وإنما لتاريخ جماعة أبوللو ومؤسسها الدكتور أحمد زكي أبو شادي، وأيضا لتاريخ الأدب العربي في نهضته البازغة مع رواد فكر المدارس الأدبية المؤثرة في مسار الشعر العربي كمقدمة ثم بقية الأجناس، كما أنها تلقي أضواءً كاشفة على رجل له من المواهب المتعددة، والأنشطة المختلفة التي ساهمت في تاريخ “أبو شادي” في حقبة العشرينيات من القرن العشرين.

والأستاذ الجداوي حاصل على ليسانسيه في القانون “باريز”، ودبلوميه تجارة عليا “ليون”، وسكرتير عميد كلية الحقوق بالجامعة المصرية، وقد ذكر عنه الفيكونتت “فيليب دي طرازي” في الجزء الرابع من كتابه “تاريخ الصحافة العربية” أنه أصدر جريدته الأسبوعية “السويس الناهضة” في الرابع من تموز عام 1924م، وكان يصدر معها جريدة “الثغر الشرقي” للشاعر محمد فضل إسماعيل من نفس العام، وقد جاء في العدد السابع عشر منها أن رسالتها تتمحور حول “الدفاع عن مصالح السويس، ومنطقة القنال، وسواحل البحر الأحمر”، ولذا كان الاشتراك بها داخل القطر المصري (30) صاغا في السنة و(50) صاغا خارجه، وأن عدد صفحاتها أربع صفحات وسعر العدد خمسة مليمات، على أن الاشتربعنوان صوتك مستقبلك.محاضرة ببيت ثقافة فيصل بالسويس

السويس – وسام أحمد عابد

عقد نادى الادب ببيت ثقافة فيصل محاضرة بعنوان صوتك مستقبلك… انزل شارك وقد حاضر بها على العربي.
وقد تحدث حول ان الحق في التصويت والترشح للانتخابات، يعد عنصرا ضروريا وأساسيا، وقد أوضح أهمية المشاركة وآليتها وكيفية معرفة اللجان والمقار الانتخابية،
وأن المشاركة في الانتخابات الرئاسية أمر ضروري.

برعاية وزيرة الثقافة دكتور نيفين الكيلانى و برعاية اللواء عبد المجيد صقر محافظ
وضمن فعاليات مشاركة الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو البسيوني، بإقليم القناة وسيناء الثقافي برئاسة أمل عبد الله وفرع ثقافة السويس برئاسة عبد المنعم حلاوة

تلا ذلك محاضرة بعنوان مسيرة الكاتب حسن صالح الجداوى وقد تناول الدكتور السيد إبراهيم أحمد، رئيس قسم الأدب العربي باتحاد الكتَّاب والمثقفين العرب ـ باريس، وعضو شعبة المبدعين العرب بجامعة الدول العربية، سيرة ومسيرة المهندس التجاري، والصحفي، والناقد، والأديب، والناشر، والبرلماني، والمحامي، والأكاديمي الأستاذ حسن صالح الجداوي وهو من أبناء السويس الذي لا يكاد يعرفه غير قلة منهم، وإذا عرفوه ففي جانب من جوانبه الثرية؛ فهذه صفحة جديدة تضاف ليس لتاريخ مدينة “السويس” فحسب وإنما لتاريخ جماعة أبوللو ومؤسسها الدكتور أحمد زكي أبو شادي، وأيضا لتاريخ الأدب العربي في نهضته البازغة مع رواد فكر المدارس الأدبية المؤثرة في مسار الشعر العربي كمقدمة ثم بقية الأجناس، كما أنها تلقي أضواءً كاشفة على رجل له من المواهب المتعددة، والأنشطة المختلفة التي ساهمت في تاريخ “أبو شادي” في حقبة العشرينيات من القرن العشرين.

والأستاذ الجداوي حاصل على ليسانسيه في القانون “باريز”، ودبلوميه تجارة عليا “ليون”، وسكرتير عميد كلية الحقوق بالجامعة المصرية، وقد ذكر عنه الفيكونتت “فيليب دي طرازي” في الجزء الرابع من كتابه “تاريخ الصحافة العربية” أنه أصدر جريدته الأسبوعية “السويس الناهضة” في الرابع من تموز عام 1924م، وكان يصدر معها جريدة “الثبعنوان صوتك مستقبلك.محاضرة ببيت ثقافة فيصل بالسويس

السويس – وسام أحمد عابد

عقد نادى الادب ببيت ثقافة فيصل محاضرة بعنوان صوتك مستقبلك… انزل شارك وقد حاضر بها على العربي.
وقد تحدث حول ان الحق في التصويت والترشح للانتخابات، يعد عنصرا ضروريا وأساسيا، وقد أوضح أهمية المشاركة وآليتها وكيفية معرفة اللجان والمقار الانتخابية،
وأن المشاركة في الانتخابات الرئاسية أمر ضروري.

برعاية وزيرة الثقافة دكتور نيفين الكيلانى و برعاية اللواء عبد المجيد صقر محافظ
وضمن فعاليات مشاركة الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو البسيوني، بإقليم القناة وسيناء الثقافي برئاسة أمل عبد الله وفرع ثقافة السويس برئاسة عبد المنعم حلاوة

تلا ذلك محاضرة بعنوان مسيرة الكاتب حسن صالح الجداوى وقد تناول الدكتور السيد إبراهيم أحمد، رئيس قسم الأدب العربي باتحاد الكتَّاب والمثقفين العرب ـ باريس، وعضو شعبة المبدعين العرب بجامعة الدول العربية، سيرة ومسيرة المهندس التجاري، والصحفي، والناقد، والأديب، والناشر، والبرلماني، والمحامي، والأكاديمي الأستاذ حسن صالح الجداوي وهو من أبناء السويس الذي لا يكاد يعرفه غير قلة منهم، وإذا عرفوه ففي جانب من جوانبه الثرية؛ فهذه صفحة جديدة تضاف ليس لتاريخ مدينة “السويس” فحسب وإنما لتاريخ جماعة أبوللو ومؤسسها الدكتور أحمد زكي أبو شادي، وأيضا لتاريخ الأدب العربي في نهضته البازغة مع رواد فكر المدارس الأدبية المؤثرة في مسار الشعر العربي كمقدمة ثم بقية الأجناس، كما أنها تلقي أضواءً كاشفة على رجل له من المواهب المتعددة، والأنشطة المختلفة التي ساهمت في تاريخ “أبو شادي” في حقبة العشرينيات من القرن العشرين.

والأستاذ الجداوي حاصل على ليسانسيه في القانون “باريز”، ودبلوميه تجارة عليا “ليون”، وسكرتير عميد كلية الحقوق بالجامعة المصرية، وقد ذكر عنه الفيكونتت “فيليب دي طرازي” في الجزء الرابع من كتابه “تاريخ الصحافة العربية” أنه أصدر جريدته الأسبوعية “السويس الناهضة” في الرابع من تموز عام 1924م، وكان يصدر معها جريدة “الثغر الشرقي” للشاعر محمد فضل إسماعيل من نفس العام، وقد جاء في العدد السابع عشر منها أن رسالتها تتمحور حول “الدفاع عن مصالح السويس، ومنطقة القنال، وسواحل البحر الأحمر”، ولذا كان الاشتراك بها داخل القطر المصري (30) صاغا في السنة و(50) صاغا خارجه، وأن عدد صفحاتها أربع صفحات وسعر العدد خمسة مليمات، على أن الاشتراكات والإعلانات تتم عن طريق الأستاذ الجداوي نفسه صاحب الجريدة ومحررها المسئول والكائن موقعه وموقع الجريدة في شارع الورشة رقم (3) بالسويس آنذاك.غر الشرقي” للشاعر محمد فضل إسماعيل من نفس العام، وقد جاء في العدد السابع عشر منها أن رسالتها تتمحور حول “الدفاع عن مصالح السويس، ومنطقة القنال، وسواحل البحر الأحمر”، ولذا كان الاشتراك بها داخل القطر المصري (30) صاغا في السنة و(50) صاغا خارجه، وأن عدد صفحاتها أربع صفحات وسعر العدد خمسة مليمات، على أن الاشتراكات والإعلانات تتم عن طريق الأستاذ الجداوي نفسه صاحب الجريدة ومحررها المسئول والكائن موقعه وموقع الجريدة في شارع الورشة رقم (3) بالسويس آنذاك.اكات والإعلانات تتم عن طريق الأستاذ الجداوي نفسه صاحب الجريدة ومحررها المسئول والكائن موقعه وموقع الجريدة في شارع الورشة رقم (3) بالسويس آنذاك.

قد يعجبك ايضا
تعليقات