القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

إسرائيل تستأنف القتال مع انتهاء الهدنة وتتهم حماس بانتهاكها

90

د. إيمان بشير ابوكبدة 

قال الجيش الإسرائيلي إنه استأنف القتال ضد حركة حماس في غزة يوم الجمعة بعد أن اتهم الحركة الفلسطينية المسلحة بانتهاك هدنة مؤقتة مدتها سبعة أيام بإطلاق النار باتجاه الأراضي الإسرائيلية.

وقد سمحت الهدنة التي استمرت سبعة أيام، والتي بدأت في 24 نوفمبر وتم تمديدها مرتين، بتبادل عشرات الرهائن المحتجزين في غزة بمئات السجناء الفلسطينيين وتسهيل دخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع الساحلي الممزق.

وفي الساعة التي سبقت انتهاء الهدنة عند الساعة السابعة صباحا (0500 بتوقيت جرينتش) قالت إسرائيل إنها اعترضت صاروخا أطلق من غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن المزيد من صفارات الإنذار انطلقت مرة أخرى في المناطق الإسرائيلية القريبة من غزة قبل دقائق فقط من الموعد النهائي.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن إسرائيل شنت غارات جوية ومدفعية في أنحاء القطاع بعد انتهاء الهدنة.

ولم يصدر تعليق فوري من حماس أو إعلان مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ.

وتبذل قطر ومصر جهودا مكثفة لتمديد الهدنة بعد تبادل الدفعة الأخيرة المكونة من ثمانية رهائن و30 أسيرا فلسطينيا يوم الخميس.

وكانت إسرائيل قد حددت في وقت سابق إطلاق سراح 10 رهائن يوميا كحد أدنى يمكن أن تقبله لوقف هجومها البري وقصفها.

وقال مارك ريجيف، مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لشبكة سي إن إن قبل انتهاء الهدنة: “نحن مستعدون لكل الاحتمالات… وبدون ذلك سنعود إلى القتال”.

قد يعجبك ايضا
تعليقات