القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

دراسة: حبة تكتشف توقف التنفس أثناء النوم

120

د. إيمان بشير ابوكبدة

كيفية إجراء فحص النوم أثناء البقاء بشكل مريح في سريرك. وهذا ما حققه باحثون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة وست فرجينيا، ومن بينهم الإيطالي جيوفاني ترافيرسو، الأستاذ المشارك في الهندسة الميكانيكية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وأخصائي أمراض الجهاز الهضمي في مستشفى بريجهام آند وومن، روبرت لانجر، أستاذ معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وعضو معهد كوخ لأبحاث السرطان التكاملية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

وبدلا من قياس النوم، وهو اختبار معقد يتطلب من المريض قضاء ليلة كاملة متصلة بجهاز، قامت الدراسة، التي نشرت في مجلة جهاز، بتحليل فعالية كبسولة قابلة للهضم تسمى حبوب مراقبة العناصر الحيوية.
تقوم الكبسولة بمراقبة العلامات الحيوية داخل الجهاز الهضمي للمريض وهي مزودة بمقياس تسارع يكتشف الحركات الناتجة عن نبضات القلب وتوسع لرئتي المريض. يتم تشغيل الكبسولة بواسطة بطاريتين صغيرتين ومجهزة بهوائي لاسلكي ينقل البيانات إلى جهاز خارجي.

قام الفريق بقيادة ترافيرسو بجمع 57 ساعة من البيانات من 10 أشخاص عانوا من انقطاع التنفس أثناء النوم وما زالوا متصلين بآلات قياس النوم العادي. وبهذه الطريقة تمكنوا من مقارنة قياسات النظامين.
يوضح ترافيرسو: “تقدم المعدة عموما بعضا من أفضل الإشارات، خاصة لأنها قريبة من القلب والرئتين، لكننا نعلم أنه يمكننا إدراكها في مكان آخر أيضا”.

ووفقا للبيانات، فإن أفعال الجهاز التنفسي التي تم تحديدها كانت في نطاق يتراوح بين 9 و25 نفسا في الدقيقة، وإشارات القلب بين 40 و95 نبضة في الدقيقة. حددت حبوب منع الحمل اللحظات التي يتوقف فيها الأشخاص عن التنفس خلال مراحل انقطاع التنفس أثناء النوم.

ويتم التخلص من الحبة بشكل طبيعي دون الإضرار بالجسم، كما يتضح من الأشعة السينية التي تم التقاطها بعد أسبوعين على المتطوعين.
“نتوقع أن تكون هناك تطبيقات واسعة النطاق لهذا الجهاز، مع إمكانية تحسين مراقبة انقطاع التنفس أثناء النوم وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى مثل الربو أو مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)،” يوضح ترافيرسو لصحيفة كورييري ديلا سيرا.

وعلى نموذج حيواني، اكتشف الباحثون أن الحبة كانت قادرة على قياس انخفاض معدل التنفس الناتج عن جرعة كبيرة من الفنتانيل، الدواء الأفيوني الذي تسبب في وفاة 200 ألف شخص في الولايات المتحدة خلال ثلاث سنوات. يقول ترافيرسو: “نحن نعلم أن أولئك الذين تناولوا جرعة زائدة هم أكثر عرضة لخطر الانتكاس، لذلك يمكن مراقبة هؤلاء الأفراد عن كثب حتى يتمكن شخص ما من مساعدتهم في حالة تناول جرعة زائدة أخرى”.

ويفترض الباحثون إمكانية دمج عامل مضاد للجرعة الزائدة مثل نالبوفين في حبوب منع الحمل، بحيث يتم تنشيط إطلاق الدواء عندما يتباطأ معدل التنفس لدى الشخص أو يتوقف.

قد يعجبك ايضا
تعليقات