القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

التعليم الفني وريادة الاعمال

319

سويده أحمد

كيف يمكن تطوير ريادة الأعمال والابتكار الفني بمدارس التعليم الفني في مصر في ضوء خبرة كل من اليابان وألمانيا وهدفت الى تعرف الأسس الفكرية لريادة الأعمال والابتكار والوقوف على ملامح الخبرة اليابانية والألمانية في مجال ريادة الأعمال والابتكار في التعليم الفني وأوجه التشابه والاختلاف بين الدولتين في هذا المجال والدروس المستفادة من الدولتين في تطوير ريادة الاعمال في التعليم الفني في مصر من خلال وضع تصور مقترح وللإجابة على تساؤل الدراسة وتحقيق أهدافها استخدمت الدراسة منهج جورج بير يداي من خلال خطواته الأربعة هي الوصف والتفسير والتحليل والمناظرة والمقارنة التفسيرية

يشمل تعليم ريادة الأعمال جميع المدارس الثانوية بما فيها التعليم الفني , ففي اليابان تمثل المدارس التي تحتوي على منهج لتعليم ريادة الأعمال حوالي 46%، ويتضمن هذا المنهج الدورات التعليمية الرسمية والبرامج والأنشطة ذات الصلة بها، والتي تمثل 2%من إجمالي المنهج.
يعتبر تعليم ريادة الأعمال هدفًا من أهداف المناهج الدراسية في جميع مراحل التعليم الثانوي. وتوفر المبادرات الوطنية لريادة الأعمال مجموعة واسعة من المواد والمبادئ التوجيهية وكذلك المنشورات والموارد ودعم الأدوات التربوية في بيئة الفصل.
يتم تنظيم ريادة الأعمال في صورة هيكل تنظيمي حيث توجد في المدارس الفنية في صورة أقسام

تبني منظومة للارتقاء بالتعليم الفني قبل الجامعي في مصر في ضوء رؤية “مصر 2030م” التي أطلقتها مصر في مايو 2018.
تعد ريادة الأعمال في مصر جزءا من وحدة “تيسير الانتقال إلى سوق العمل والتي أنشئت بمقتضى القرار الوزاري رقم (283) بتاريخ 26/6/2014 بشأن استحداث وحدات لتيسير الانتقال إلى سوق العمل وتتبع رئيس قطاع التعليم الفني والتجهيزات بديوان عام وزارة التربية والتعليم، ويكون لها وحدات فرعية مماثلة بمديريات التربية والتعليم تتبع مدير عام التعليم الفني.
تسعى مصر إلى تطوير الأفكار الجديدة للمشروعات الريادية لدى طلاب مدارس التعليم الفني، وذلك من خلال إدخال بعض البرامج التي تساعدهم على التعرف على أساسيات ريادة الأعمال وتحويل الأفكار المبتكرة إلى مشروعات على أرض الواقع من خلال عدة برامج كبرنامج تعرف إلى عالم الأعمال , برنامج تعرف إلى عالم الأعمال, وبرنامج تعليم الريادة القائمة على الجدارات .
تواجه ريادة الأعمال والابتكار باعتبارها مكونا من مكونات وحدة تيسير الانتقال الى سوق العمل في مصر كثيرا من المشكلات والمعوقات تحول دون تحقيقها لأهدافها .
ولكي تحقق ريادة الأعمال والابتكار

حوار بين الطلبة في مدرسة عبد الحميد نوري التجارية بالجرايدة محافظة كفر الشيخ
وبين دكتور ميادة محمد الدسوقي ناقل خبرة وريادة الأعمال بمحافظة كفر الشيخ
وا. سيد البلقاسي متابع ريادة الأعمال بالمدرسة

بحضوري سويدة أحمد مدير مكتب كفر الشيخ لجريدة القاهرية
وكان عباره عن سؤال وجواب بين الطالبات ومسؤلة الريادة

كيف ابتدي مشروع خاص
و
ما هي المشاريع الخاصه
اني اكون مدير وممول

ما هي الريادة هي التميز والإختلاف

يجب دراسه السوق جيدآ لمعرفة مشاكل الناس والسوق وإحتياجاتة وكيف اقدم منتج السوق في حاجة إلية
هل أنتج الاول ام اسوق
من هنا تبدأ ريادة الأعمال
معرفة إحتياجات البشر

فكرة إعادة التدوير
مثال خامات القمامة أنا هنا هساعد في حل مشكلة بدون تكلفة وهذا يطلق عليه ريادي متميز

المشروعات نوعين
الريادية هنا بحل مشكلة
التقليدية مشروع عادي مثل السوبرماركت
كيف احول المشروع التقليدي الي مشروع ريادي بتحسين المنتج
ابتدي ادرس المشروع والخطط ليه جيدآ وأبدع وابتكر
مثال الكافيهات في بداية اي كافية يبدأ بمشروبات معينة ثم يبدأ التطور علي حسب احتياجات العميل ابتدي اقدم وجبات مع القهوه وابتدي اوجد مكان للاطفال
ليستمتع العميل بوقتة

أنا كريادي افكر في طريقة تشد العميل وتحسن من أدائي وشكلي في نظر العميل حتي لايوجد عائق للاستمتاع

مشروع الأشغال اليدوية أو مصنع ملابس
ادرس المشروع جيدآ

العصف الذهني هنا عند الطالب
العصف الذهني هو افضل طريقة لتوليد الأفكار
كنا بنعطي سوال للطالب ونتتظر الإجابة
لكن للاسف العصف لية طريقة أو مايسمي بالجلسة
ليه إطار وخطوات معينة عشان نخرج في الاخر مجموعة لحل مشكله او لحل مشكله في البيئه إذآ العصف الذهني ده اداه لتوليد الافكار
ممكن المشروع يكون الطالب نفسه عنده موهبة معينه
ومشروعة هو موهبتة
او يستمد الفكرة من إعلان
مثال علي تنمية الموهبة
المصمم اسلام سعد مصمم الازياء هو فكر في احتياجات السوق والزبون اسلام عندموهبه وروية كبيرة

ما هو الهدف هو خطوه أو مرحلة احتاج الوصول إليها
ولابد من وجود أهداف صغيره للوصول للحلم

كلمه أنا أريد أن أكون شئ لابد أن احدد اريد أنا أكون أية
مثال أنا كطالب اريد أن ألتحق بالجامعة ده هدف لكن الهدف لابد أن يكون قابل للتحقيق ويكون محدد
ما الفرق بين الروية والهدف
مثال المنارة في الميناء الإرشادي للسفن
لو لم يكن لدي رؤية لن أهتدي وأصل الي هدف
أنا كطالب المشروع هيفدني اكتر بجانب التعليم لتحسين دخلي
نظرا لسوء الأوضاع الاقتصادية
مثال المشغولات اليدوية افكر ابتكر فيهابالنسبة لمشروع

السجاد الذي اقترحتة الطالبة
احدد المستوي الاجتماعي هل السجاد الذي يتم إنتاجه لقرية مثل قرينا الجرايدة هيكون مثل السجاد الذي ينتج لمدينة الاسكندريه والقاهرة
المنطقة الجغرافية بتتحكم في المشروع
هل المشغولات اليدوية الي أنا اعملها في كفر الشيخ
هي الي ممكن اعملها في سيناء بالطبع لا
يبقي المنطقة الجغرافية بتحددلي نوعية المنتج
الطالبة هنا قالت هاصمم مكان المشغولات عشان ابتدي مشروعي
هبدأ بورشة صغيرة منتج مثل السجاد منتج واحد فقط في الاول
اشوف منافسيني في السوق مين وبعدين ابتدي ادخل مشغولات أخري
احدد الزبون ده مين
ادرس السوق جيدآ ومشاكل البشر
الطالبة شايفة انو للتصاميم الي في البلد تقليدية
فهي حابة توفر للناس الي في بلدها تصاميم جديدة
فالبطبع هيعجبهم ويشتروه مقابل الأموال
وهنا الي حصل ده بيسمي القيمة المتبادلة هاعطيهم منتج اخد الأموال الي أنا محتاجها الي هو هدفي مقابل عائد مادي

قد يعجبك ايضا
تعليقات