العالم بين يديك

تخريب عشرة شواهد قبور يهودية في المقبرة العسكرية الألمانية في فرنسا

64

د. إيمان بشير ابوكبدة

خربت عشرة شواهد قبور يهودية يوم الأربعاء بشمال فرنسا في مقبرة عسكرية ألمانية من الحرب العالمية الأولى، وهو عمل أدانه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون “بأشد قوة”.

وقال الرئيس الفرنسي خلال مؤتمر صحفي في سويسرا: “يمكنني بوضوح أن أدين بأشد العبارات تدنيس شواهد القبور اليهودية العشرة”.

وأشار إيمانويل ماكرون إلى “التزامه الشخصي” بـ”القتال بلا هوادة ودون كلل ضد جميع أشكال معاداة السامية”.

منذ بداية الحرب بين إسرائيل وحماس، شهدت فرنسا زيادة حادة في الأعمال المعادية للسامية، حيث سجلت السلطات أكثر من 1500 حادثة منذ 7 أكتوبر، مقارنة بـ 436 حادثة في عام 2022 بأكمله.

وتجمع مقبرة مولان سو توفينت “1903 قبورا لجنود ألمان مسيحيين ويهود قاتلوا خلال الحرب العالمية الأولى”، حسبما أوضحت السلطات الفرنسية.

وتتعرض المقابر اليهودية للتدمير بانتظام في فرنسا.

وفي ديسمبر 2019، تم اكتشاف نقوش معادية للسامية على حوالي مائة قبر في المقبرة اليهودية في فيستهوفن شرقي البلاد.

قبل بضعة أشهر، غطي 96 قبرا من أصل 245 قبرا في مقبرة كواتزينهايم اليهودية، الواقعة على بعد حوالي خمسة عشر كيلومترا، بالصليب المعقوف.

وزار الرئيس إيمانويل ماكرون حينها الموقع ووعد باتخاذ إجراءات وقوانين قوية وواضحة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: