القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الخارجية الفلسطينية تطالب بتدخل دولي عاجل لحماية المدنيين في مشفى الشفاء

107

القاهرية
طالبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية بتدخل دولي عاجل لحماية المدنيين في مستشفى الشفاء، بعد اقتحام الجيش الإسرائيلي له.
ودانت الوزارة اقتحام الجيش الإسرائيلي مجمع الشفاء الطبي وغيره من المستشفيات والمراكز الصحية في قطاع غزة، واعتبرته “انتهاكا صارخا للقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي واتفاقيات جنيف وامتداد لمجمل الانتهاكات والجرائم التي يرتكبها الاحتلال ضد شعبنا، واستهدافه المتواصل للمراكز الصحية والطواقم الطبية والاسعافية، بما يؤدي إلى حرمان المواطن الفلسطيني من ابسط حقوقه المتعلقة بحقه بالعلاج وتلقي الخدمة الطبية كالتزام واجب الإتباع من قبل القوة القائمة بالاحتلال”.
وحملت الوزارة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن سلامة الطواقم الطبية والآلاف من المرضى والجرحى والأطفال بمن فيهم الخدج والنازحون في المجمع، وطالبت بتدخل دولي عاجل لتوفير الحماية لهم.
واقتحمت القوات الإسرائيلية مستشفى الشفاء الأكبر في غزة، وهي المرة الأولى التي يدخل فيها الجيش الإسرائيلي إلى مجمع الشفاء بعد أيام من الغارات والقتال العنيف حوله وحصاره.
وتؤكد إسرائيل باستمرار أن “المستشفى يتم استخدامه من قبل “حماس”، وأن الحركة لديها مقر عمليات تحت المستشفى”.
من جهتهما، تنفي “حماس” و”الجهاد الإسلامي” هذه الاتهامات بالمطلق، وتؤكدان أنهما لم تستخدما المستشفى لأي أغراض عسكرية أبدا.
ويحتمي آلاف المرضى والمدنيين في مستشفى الشفاء، وكانت منظمة الصحة العالمية قالت في وقت سابق إن هناك نحو 700 مريض و400 من العاملين و3000 مدني في المستشفى.
وأعلنت صحة غزة أن هناك ما لا يقل عن 2300 شخص ما زالوا داخل المستشفى، هم 650 مريضا، و200إلى 500 موظف، وحوالي 1500 مدني.

قد يعجبك ايضا
تعليقات