القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

فاعلية توعوية حول دور الشباب والأعلام الوطنى بثقافة السويس

141

السويس – وسام عابد

برعاية الدكتور نيفين الكيلانى وزيرة الثقافة واللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس و الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو البسيونى واقليم القناة وسيناء الثقافي برئاسة أمل عبد الله بفرع ثقافة السويس برئاسة عبد المنعم حلاوة

بالتعاون مع رابطة الزجالين وكتاب الأغاني برئاسة الشاعر/ أحمد رشاد اغا والشاعر/ عزت المتبولى نائب الرئيس ود/ سادات غريب سكرتير الرابطة .

أقيمت فاعلية توعوية ، شهدت ألتفافا وطنيا كبيرا من الأدباء والشعراء من أبناء السويس الشرفاء ، وذلك حول محاور هذه الفاعلية التى جاء منها المحور الأول بعنوان (الأعلام الوطنى بين الألتفاف والمواجهة) والتى تحدثت فيه الأعلامية ا/ أنتصار عطية ، أما المحور الثانى جاء بعنوان( دور الشباب فى تحديات المرحلة) وتحدثت فيه الأديبةأ/ هاجر محمود، أما المحور الثالث جاء بعنوان( شخصيات سويسية فى ذاكرة الوطن) وتحدث فية المؤرخ السويسي/ دكتور سادات غريب عن البطل الراحل/ محمود الجلاد

ففى المحور الأول تحدثت الأعلامية/ أنتصار عطية عن المشهد الحالى بكل معطياته الخارجية والداخلية معبره عن بعض النقاط التى يجب أن يتم تداركها للحفاظ على صدارة الأعلامى الوطنى لدى المواطن ومنها تجديد الثقة فى كل منصات الأعلام الوطنية مع أستمرارية وضع الأستراتيجيات الموكبة للتقدم العالمى مع فرض سيطرة أعلامية وطنية لحماية الفكر المصرى من حملات التضليل والتشويه وطمس الهوية الوطنية لدى الشباب

وأشارت الإعلامية/ أنتصار عطية إلى الفرق بين الأعلام والأعلان الموجه مؤكده أن الأعلام هو بدون مقابل والأعلان بمقابل مادى ، محذرة أن هناك مواقع تهدف إلى ذلك ومتخصصة للعبث بعقول الشباب وتوجيههم نحو أفكار هدامة من أجل خلق فتن عقائدية وصراعات مذهبية وذلك لأختراق صفوف الوحدة الوطنية ، فى ظل أستمرار بث سموم هذه القنوات الموجهه والمضللة يوميا لتشويه عقول الشباب

كما طالبت الأعلامية أنتصار عطية من وضع الكوادر الأعلامية المتخصصة القادرة والمقنعة لكسب ثقة المشاهد ، بخلاف أمتلاكها أساليب وأحترافية الرد وكشف كل الأكاذيب والحملات المضللة لفرض حصار أعلامى وطنى لحماية عقول الشباب ، وعدم الأنسياق خلف هذه الحملات التى تستهدف الشباب ، كما طالبت بتسليط الضوء على الأنجازات الوطنية التى تحققت فى السنوات الأخيرة وحجم الأستثمارات وعمل برامج للأعلان عن هذه الأنجازات لتثقيف المواطن بكل مايدور على أرض الدولة المصرية ، لمنع حملات التخوين والتشكيك ، لتشكيل ظهير وطنى قوى خلف القيادة السياسية والمؤسسة العسكرية فى هذه المرحلة المهمة من عمر الوطن

أعقب ذلك محور الأديبةا/ هاجر محمود الذى جاء بعنوان (دور الشباب فى تحديات المرحلة) حيث طرحت عدة نقاط تهدف إلى كيفية خلق كوادر شبابية تستطيع مواجهة التحديات التى تواجهها الدولة المصرية فى هذه المرحلة ومنها ثقافة تعامل الأسرة مع الأبناء ومتابعتهم وتحفيزهم على الطموح ووضع الثقة بداخلهم لخلق أجيال وطنية تستطيع المواجهه مع الفكر القادم من الخارج ومنع المخاطر والألتفاف حول القيادة السياسية والمؤسسة العسكرية وجميع المؤسسات الأمنية في هذه المرحلة

وأشارت الأديبة أ/ هاجر محمود أن التنمية البشرية أستطاعت بفضل برامجها الحديثة فى خلال السنوات الماضية من وضع منهجيات ساعدت الشباب على تخطى المشكلات التى واجهتهم وكيفية التغلب عليها ، بعد أن أستوعبوا ثقافة العصر لكل مايحمله من مستجدات وتسلحوا بثقافة الفكر الحديث وزادات قدرتهم الأنتاجية ، وأصبحوا على مستوى المسئولية ، مؤكدة على أن الشباب هو الهدف المستهدف من قوى الشر الهدامة المتربصة بوحدة وأستقرار مصرنا الغالية

كما تحدث الأديبة أ/ هاجر محمود قائلة أن الطموح لدى الشباب له معايير ومبادئ يتحرك من خلالها الشاب بعيدا عن التهور وبعيدا عن المغامرة وبعيدا عن الحسابات الخاطئة ، لأن الطموح من غير أيمان بالشيئ ومن غير عقيدة هو تهور وله عواقب وخيمة ، وأختتمت حديثها بأن الشباب المصرى أمل بكره وهم خيرة شباب العالم وهم قوة الدفع نحو أستكمال بناء الجمهورية الجديدة

أعقب ذلك محور دكتور/ سادات غريب الذى جاء بعنوان ( شخصيات سويسية فى ذاكرة الوطن ) حيث تحدث عن بعض الرموز السويسية المؤثرة والتى أثرت التاريخ الوطني العظيم فى محافظة السويس منهم البطل الراحل /محمود الجلاد الملقب (بجلاد الصهاينة) نظرا للبطولات العظيمة وتكبيدة للعدو الاسرائيلى خسائر فادحة فى الارواح ، وأنه يعتز بهؤلاء الأبطال وغيرهم من الكثير والكثير من أبناء مصر الشرفاء الذين أستطاعوا أن يكونوا قوة وطنية عظيمة فى مراحلة تاريخية مهمة من عمر الوطن

وأشار دكتور/ سادات غريب أن البطل الراحل/ محمود الجلاد من أبطال المجموعة ٣٩ قتال بقيادة البطل الشهيد الراحل/ أبراهيم الرفاعى قائد المجموعة ٣٩ قتال ، مؤكدا على أن البطل/ محمود الجلاد أستطاع أن يسطر سجله الوطنى بحروف من نور وذلك من خلال مجموعة العمليات التى قام بها على طول المواجهة مع الأحتلال الاسرائيلى ، ومنها رأس ملعب وحقول بلاعيم وعملية شرق فايد وعمليات خلف خطوط العدو منها تدمير خطوط سكك حديد والتصدى لعملية الثغرة فى الأسماعيلية ، وعملية الثأر لأستشهاد الفريق البطل عبد المنعم رياض فى البحيرات المره والدفرسوار

كما ذكر دكتور سادات غريب السجل الوطنى الحافل لتكريمات البطل الراحل/ محمود الجلاد منها العديد من الأوسمة والنياشين ونواط الشجاعة من الطبقة الأولى والثانية على مستوى القوات المسلحة تكريما لقيامه بأكثر من خمسون عملية فدائية كبدت العدو الأسرائيلى خسائر فادحة فى المعدات والأرواح ، لينهى جلاد الصهاينة مشواره الوطنى بعد رحلة عطاء عظيمة ، وليغادر بعدها عن دنيانا ليقابل وجه رب كريم يوم ٤ نوفمبر ٢٠٢٣ ، رحم الله جلاد الصهاينة البطل/ محمود الجلاد ، ورحم الله شهداء مصر الشرفاء

وفى نهاية الندوة تم تكريم الأعلامية أ/ أنتصار عطية
والأديبة أ / هاجر محمود من رابطة الزجالين وكتاب الأغانى تقديرا وتكريما لدورها التوعوى والتثقيفى من أجل تنمية الوعى وخلق حراك وطنى قوى
وقد أدار الفاعلية الشاعر / عزت المتبولى

قد يعجبك ايضا
تعليقات