العالم بين يديك

رب القريض يصطفي من ينظم

48

شعر/فاطمة عبدالقادر من تونس
متابعة عبدالله القطاري من تونس

ستظل تحرق كلّ حرف بكيدها
وأظل في نار حريقها…. أنعم
إن الحرائق… يا صديقي نعمة
تبدي قريضي مثل شهد… يُلقم
الحرف منّي لا يجادل حرفها
والشعر مني.. منصف لا يظلم
ماذا فعلتُ يا إلهي… كي أرى
أم المكائد ….. بالمكائد تأثم
حالات سقم بالنّفوس رأيتها
إن ذاع صيتي بالمحافل تلطُم
من رام غير ما ترومه… يُلفظ
أو حاد شبرا عن هواها.. يُعدم
ليست تضيف لي الحروب مكانة
لست أراني ..في المعارك أغنم
إن خضت حربا لا أزيد أجيجها
بل أمضي صمتا بالقصائد أُفحم
يأتي الكلام… إن كتبت منمّقا
لكن شعري …. إن هجا لا يرحم
أيغور في كبدي المسالم سيفهم
وأظل أشكو حالتي.. أو أرقم
تغري المناصب كل نفس علّها
ضعف كتابها ويلها كم تسقم
إن كان بعض الحسن أربك نفسها
فالحسن مثل الرّزق حظ يُقسم
أو كان نصّي قد علا… أو حلّق
ربُّ القريض يصطفي من ينظم
ما خلت نفسي ذات يوم أحصد
شوكا.. وكنت بالحدائق أغرم

قد يعجبك ايضا
تعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: