القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

7 العلاجات المنزلية الأكثر فعالية للبرد أثناء الحمل

158

د. إيمان بشير ابوكبدة 

نزلات البرد هي عدوى معدية تصيب الجهاز التنفسي العلوي و تسببها فيروسات معينة لا تترك مناعة طويلة الأمد. ونتيجة لذلك، قد يصاب الأشخاص بهذه الفيروسات بشكل متكرر.

هناك أكثر من 200 نوع مختلف من الفيروسات التي قد تسبب نزلات البرد، بما في ذلك ما يلي:

فيروسات الأنف البشرية

فيروسات كورونا

فيروس نظير الأنفلونزا البشري 

الفيروس المخلوي التنفسي 

الفيروس الغدي

الأعراض 

خدش أو التهاب في الحلق

احتقان بالأنف

سيلان الأنف

العطس

السعال

التعب

حمى خفيفة أقل من 100 درجة فهرنهايت

في المتوسط، يصاب البالغون بنزلة البرد مرتين أو ثلاث مرات في السنة والأطفال أكثر من ذلك. البرد شائع أيضا أثناء الحمل. 

لماذا امرأة حامل بالبرد أثناء الحمل؟

الحامل أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد أثناء الحمل بسبب ضعف الجهاز المناعي. عند الحمل، لا يستطيع الجهاز المناعي الطبيعي للجسم التمييز بين الجنين المتنامي وبين الفيروس أو أي كيان غريب آخر، وقد يستهدف الجنين من خلال الأجسام المضادة. وحتى يكون الجنين آمنا ضد مثل هذا الهجوم، يقوم جهاز المناعة بخفض آلية دفاعه ويمنع حدوث ذلك.

على الرغم من أن تثبيط المناعة هذا يحمي  الجنين من الهجوم من الداخل، إلا أنه يجعل أكثر عرضة للإصابة بالعدوى الفيروسية مثل البرد والأنفلونزا. وعلى الرغم من أن الفيروس لا يستطيع الوصول إلى الرحم، فقد تشعرين بجميع الأعراض والانزعاج المصاحب لنزلات البرد. 

العلاجات

الترطيب

يعد البقاء رطبا أمرا مهمًا أثناء الحمل، بل وأكثر أهمية عند الإصابة بنزلة برد خلال هذه الفترة. يساعد الترطيب على تخفيف المخاط وتقليل الاحتقان. بالإضافة إلى ذلك، أظهرت دراسة أن شرب السوائل الدافئة يخفف من سيلان الأنف والتهاب الحلق والبرد والتعب والعطس والسعال. يمكن البقاء رطبا بشكل كافى والتخفيف من انسداد الأنف عن طريق شرب 8-12 كوبا من الماء الدافئ والمشروبات الدافئة الأخرى.

المغذيات الدقيقة المعززة للمناعة

توفر لك المغذيات الدقيقة مثل فيتامين سي وفيتامين أ وفيتامين د وفيتامين هـ والحديد والسيلينيوم والزنك مضادات الأكسدة وتعزز جهاز المناعة الذي قد يساعد في تعافيك. تشير الأبحاث إلى أن فيتامين سي وفيتامين د والزنك هم الأكثر فعالية في تقصير مدة البرد وتقليل شدة أعراضه. يمكنك اختيار فيتامين ما قبل الولادة الذي يتضمن جميع العناصر الغذائية الدقيقة الأساسية بعد استشارة طبيب النساء والتوليد. يمكنك أيضا الحصول عليها عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالمغذيات مثل الجزر والفلفل وبذور اليقطين والفراولة والمانجو والكرنب والشمام وكرنب بروكسل والهليون.

حساء الدجاج

يستخدم حساء الدجاج تقليديا كعلاج منزلي شائع لعلاج نزلات البرد. في إحدى الدراسات، وجد أن حساء الدجاج يمنع بعض الاستجابات المناعية، مما يساعد على تقليل أعراض نزلات البرد. وجدت دراسة أخرى قارنت تأثيرات السوائل الساخنة على أعراض البرد أن حساء الدجاج الساخن كان الأكثر فعالية في تخفيف احتقان الأنف.

تذوب ملعقة كبيرة من الزبدة في مقلاة، يضاف إليه البصل الأخضر المفروم و كوبين من الدجاج. تخلط وتطهى بشكل صحيح حتى البني. إضافة الماء المغلي ويتابع الطهو  لمدة 10 دقائق. يقدم ساخنا.

عصير الأناناس

ثبت أن البروميلين، وهو العنصر النشط الموجود في الأناناس، له تأثير قوي مضاد للالتهابات ومحال للبلغم. وهذا يعني أنه قد يساعد في تخفيف التهاب الحلق واحتقان مجرى الهواء. تتضمن وصفة السعال التقليدية بعصير الأناناس بعض المكونات الأخرى مثل الملح والفلفل والعسل. يضاف قليل من الملح والفلفل الأسود إلى كوب من عصير الأناناس ويضاف إليه ملعقة كبيرة من العسل.

الزنجبيل

يستخدم على نطاق واسع في الطب التقليدي كعلاج للسعال والبرد. يمكنك مضغ قطعة من الزنجبيل مع رشة من الملح أو رذاذ من العسل. يمكن أيضا تحضير شاي الزنجبيل عن طريق غلي شرائح الزنجبيل أو مبشورة مع كوب من الماء.

الكركم

هو مضاد قوي للفيروسات ومضاد للالتهابات ومضاد للأكسدة، هو العنصر النشط الرئيسي في الكركم الذي يساعد في تعزيز جهاز المناعة. 

إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم وقليل من الفلفل الأسود إلى كوب دافئ من الحليب للحصول على مشروب مهدئ. بدلا من ذلك، يمكنك عمل غرغرة من الماء المملح بالكركم باستخدام كوب دافئ من الماء ونصف ملعقة صغيرة من الملح ومسحوق الكركم.

الراحة

أثبتت الأبحاث أن قلة النوم تؤثر سلبا على جهاز المناعة وتجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، بما في ذلك التهابات الجهاز التنفسي العلوي. تساعد الراحة الكافية، أي ما بين 7 و9 ساعات من النوم، على تعزيز المناعة ومحاربة العدوى الموجودة. 

ارفعي رأسك باستخدام وسادة أو اثنتين للمساعدة في جعل النوم أثناء الإصابة بنزلة برد أسهل.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات