العالم بين يديك

محمد فاروق: الدولة المصرية تولي اهتماماً كبيراً لتنمية سيناء

47

 

 

كتبت هدي العيسوي

صرح الدكتور محمد فاروق جبر أمين قسم العبور لحزب الشعب الجمهورى بالقليوبية، أن الدولة المصرية تولي اهتماما غير مسبوق من أجل تحقيق التنمية والنهضة في أرض سيناء الحبيبة ، كما أن أرض سيناء تمثل العمق الاستراتيجي للدولة المصرية، فعلى مدار تاريخها تعرضت لحروب كثيرة وخاضت الدولة المصرية هذه الحروب من أجل الدفاع عن كل شبر في أرض الفيروز حيث كان آخر هذه الحروب مع الجماعات الإرهابية.

وقال الدكتور محمد فاروق جبر، إن الدولة المصرية تولي اهتماماً كبيراً بسيناء، لما لها من مكانة تاريخية ودينية وسياحية وأمنية خاصة فاستطاعت على مدار السنوات القليلة الماضية أن تحقق إنجازات ضخمة بالتوازي مع عمليات التطهير الأمنية ضد الإرهاب حتى ساد الاستقرار وتحققت التنمية الشاملة المستدامة على واحدة من أعظم كنوز الأرض.

وأضاف الدكتور محمد فاروق جبر، أن التعمير فى سيناء هو بداية للتنمية التى إذا حدثت ستقضى على الإرهاب، ولكنها تحتاج إلى النفس الطويل، مشيراً إلى أن الدولة منذ أن تم تحرير سيناء وضعت 13 مدينة كاملة المرافق على خريطة التنمية بسيناء، فسيناء أرض عظيمة مباركة، رويت بدماء آبائنا وأجدادنا على مر التاريخ، وهي أرض الخير والنماء والتضحية تلك الأرض المقدسة التي يحمل ترابها آثار أنبياء الله ورسله، فقد سار عليها سيدنا إبراهيم، ومر بها سيدنا يوسف وعاش فيها سيدنا موسى.

وتابع الدكتور محمد فاروق جبر أمين قسم العبور لحزب الشعب الجمهورى، إن زيارة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء إلى مدينة العريش يرافقه رئيس اتحاد قبائل سيناء وشيوخ قبائل سيناء، يعكس ما تضعه الدولة المصرية من أولوية جادة لتلك البقعة الغالية من أرض الوطن، إذ تنظر القيادة السياسية لها على أنها أمانة فى أعناقنا استعدناها بثمن مرتفع وقدمنا من أجلها تضحيات جليلة، والتى تعتزم الاحتفاظ بكل ذرة رمال فى أرضها وتنمية مواردها وتطويرها، مهما واجهت من تحديات، وتحرص على التوجه نحو استراتيجية متكاملة للتنمية المستدامة بها تضمن معيشة أفضل للمواطن السيناوي.

وأوضح الدكتور محمد فاروق جبر، أن شبه جزيرة سيناء تتمتع بمكانة خاصة فى مصر بفضل المقومات الطبيعية والبشرية والاقتصادية التى تمتلكها، فضلا عن أهميتها السياسية المرتبطة بالأمن القومى المصرى لذلك عملت الدولة على تتميها، مؤكدا أن الدولة عملت على تطوير الخدمات الأساسية بها من تعليم وصحة، فضلا عن جذب الاستثمار الصناعى وتشجيع الاستفادة من الثروات الطبيعية.

وأشار الدكتور محمد فاروق جبر، أن الدولة المصرية، بكافة مؤسساتها تعي جيدا أهمية هذه البقعة الغالية من أرضنا بالنسبة للأمن القومي، فأحرزت نجاحا ساحقا في تطهيرها من براثن الشر وقوى الإرهاب الأسود، وبذلت القوات المسلحة الغالي والنفيس حتى تمكنت من دحر قوى الظلام، وتطهير سيناء منها، ومن ثَم انطلق قطار التنمية بخطى مسرعة، على مختلف الأصعدة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: