القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الحب المشروط

166

كتبت _رانده حسن

إختصاصى نفسي

لا يخلو مجتمع فى هذا الكون الواسع الفسيح من الحب

بمختلف أنواعه حب الأهل ، الأصدقاء ، الأولاد ، الزمالة ، الأزواج ،. …… إلخ.

وتختلف درجة الحب من ضعيفة جدا إلى قوية جدا جدا وأحيانا يصل الحب إلى درجة فقدان العقل … أحيانا وتكون فى حالة الأشخاص ذو الشخصية الحساسة الرومانسية الرقيقة والتى لا تتحمل الصدمات أو الفراق أو الموت.

 

ومن الحب ،الحب المشروط

الذى لا أعتبره حب بالمرة ،ولما ؟

لأن الحب مصدره الحنان والعطف والخوف على من نحب ، نربده أن يكون بالخير والصحة والعافية والسعادة والهناء نتمنى له يكون العالم بين يديه كل ذلك وأكثر….دون أى طلب أو شرط ، كل ذلك نريده لمن نحب بدون مقابل نربده له لأننا نحبه فقط …دون إنتظار لأى عائد..

بينما الحب المشروط عكسه بالمرة لا يوجد حب إذا لم توجد منفعة أو مصلحة 

فنجد أحيانا بعض أنواع الزواج قائم على إذا كان الزوج يلبى طلبات وأوامر الزوجة فيوجد الحب أما إذا لم يلبى لها هذه الطلبات لا يوجد إلا الإتهامات بالإهمال وعدم تقدير ظروف الزوج وفى بعض الأحيان يصل الأمر إلى الطلاق.

حب الوالدين للأولاد بطريقة خاطئة ، بعض أولياء الأمور يتعامل مع الأطفال الصغار إذا فعلت هذا وهذا (على سبيل المثال)سأحضر لك لعبة ، أو احضر لك شئ ما ، يطيع الصغار الأمر وينفذه فى إنتظار العائد والمردود من فعله( ذلك الأمر ليس حبا واحتراما لولى الأمر فقط وهذا هو الأمر الطبيعى بين الأهل والصغار ) ولكن لأنه سيحصل على عائد مادى له وحده .

وهذا يجعل منه إنسان لا يعطى إلا إذا كان يعرف أنه سيحصل على شيء بالمقابل إنسان مادى من الطراز الأول.

إن أجمل ما فى الحياة الحب والسعادة وأجمل مافى الحب أن يكون من يحب ، يحب الآخر لذاته وشخصيته ، يشعر به ويهتم لأمره ولحياته دون إنتظار ما يعود عليه ، ولكن يحبه ويهتم به ولا يستطيع أن يتخيل حياته بدونه ، يقوم بالأفعال البسيطة التي تكون فيها الكثير والكثير من المشاعر والحب لكى يشعره بها ، وبالمقابل يرد عليه الآخر بنفس القدر قدر الإمكان فيكون الحب متبادل بين الطرفين وليس طرف يعطى وطرف مستفيد فقط لا يعطى يأخذ فقط .

إن تواصل وإستمرار ميزان الحب بين الطرفين أو الأطراف فى التوازن والعطاء والحنان والعطف فيما بينهم وليس في الأنانية وحب الذات والشروط إذا فعلت كذا تأخذ.

إن القلب المحب يعيش ويحيا طوال الحياة حتى بعد الوفاة ويذكر أن فلان أو فلانة ، القلب الأبيض الملىء بالحب والعطاء والحنان خاصة أن كما يقال أن الإنسان سيرة ، أتمنى للجميع الحب وأجمل اللحظات والسعادة

قد يعجبك ايضا
تعليقات