القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

ربة منزل أمام محكمة الأسرة : “كنت سعيدة بخبر حملى وعندما أبلغت زوجى كان رد فعله غريب

192

 

 

كتب/ مصطفى حشاد

 

أقدمت ربة منزل على رفع دعوى طلاق للضرر، أقامتها ضد زوجها لسوء معاملتها والاعتداء عليها بالضرب بشكل مستمر.

 

حيث قدمت المدعية عريضة الدعوى أمام مكتب تسوية المنازعات الأسرية، وحدد الخبراء النفسيون والاجتماعيون جلسة استدعوا خلالها الطرفين، وحضرت المدعية مع غياب المدعى عليه، وقالت ربة المنزل إنها تزوجت منذ 8 أشهر زواجا تقليديا من موظف يعمل بإحدى الشركات الخاصة، وتم الزواج وسط حفل عائلى ضم الأقارب والزملاء بعد خطوبة استمرت شهرين.

 

وتابعت المدعية قائلة: “بعد أيام من الزواج، كان زوجى يمكث فى دورة المياه لفترات طويلة، وعندما سألته عن السبب أخبرنى بأنه معتاد على ذلك، وأنه يحب أن يقضى حاجته دون إزعاج، فصدقت كلامه فى بداية الأمر، لكن بدأت تصدر منه تصرفات غير طبيعية، جعلتنى أشك فى أن سبب تواجده فى دورة المياه تعاطيه المخدرات، واستمر الحال على ذلك ما يقرب من 3 أشهر، وعلمت خلال هذه الفترة أننى حامل”.

 

واستكملت المدعية كلامها: “كنت سعيدة بخبر حملى وعندما أبلغت زوجى كان رد فعله غريبا وقال ليه حملتى دلوقتى ما كان لسه بدرى على الموضوع ده، وظل يتعامل معى بطريقة سيئة، وتحول شكى إلى يقين وفوجئت به يتعاطى المواد المخدرة أمامى بعد أن كان يختفى فى دورة المياه”.

 

وأضافت الزوجة: “بدأت الخلافات تزداد، ونصحته أكثر من مرة بأن يكف عن ذلك، إلا أنه لم يقبل النصحية، وزاد تطاوله واعتدى على بالضرب محدثا إصابتى، وتركت مسكن الزوجية متجهة إلى منزل والدى الذى اتصل بشقيقه الأكبر وأخبره بما بدر من شقيقه، فقال لوالدى إنه لا يعلم شيئا عنه منذ فترة طويلة”.

 

وبعد أن انتهت المدعية من سرد تفاصيل مشكلتها أمام الخبراء النفسيين والاجتماعيين، ومرور 15 يوما المدة القانونية للعريضة أمام مكتب تشوية المنازعات الأسرية أقامت دعوى أمام المحكمة، وروت ما حدث، إضافة إلى استدعاء شهود العيان الذين أكدوا اعتداءه عليها بالضرب وتحرير محضر ضده قدمته المدعية للمحكمة والتي قضت بتطليقها طلقة بائنة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات