القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

محافظ الفيوم ورئيسا جهاز تنمية المشروعات والبنك الزراعي يشهدون توقيع وتسليم عقود للتمويل متناهى الصغر وتنمية المجتمع بالمحافظة

123

سميحة مصطفى 
شهد الدكتور أحمد الانصاري محافظ الفيوم، والأستاذ باسل رحمي الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، والأستاذ علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، مراسم توقيع عقود جديدة للتمويل متناهي الصغر بين الجهاز وعدد من الجمعيات الأهلية بالمحافظة، حيث قامت بالتوقيع الأستاذة نيفين بدر الدين رئيس القطاع المركزى للتمويل متناهي الصغر بالجهاز، ورؤساء مجالس إدارات الجمعيات، وذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والدكتور محمد التوني معاون المحافظ، وعدد من قيادات جهاز تنمية المشروعات، وقيادات البنك الزراعي المصري، والمحافظة.

وفي كلمته، رحب محافظ الفيوم بكافة الحضور على أرض المحافظة، لافتاً إلى أن الفيوم تتميز بتوافر العديد من الصناعات الحرفية واليدوية، كما أن شعبها لديه الرغبة في الحصول على فرص العمل وبذل الجهد من أجل تحقيق التنمية المنشودة التي يسعى إليها الجميع، الأمر الذي سيعود بالنفع والفائدة على أهالينا بالمحافظة.

وثمن المحافظ، جهود جهاز تنمية المشروعات، والبنك الزراعي المصري على أرض المحافظة، موجهاً الشكر لكافة أعضاء الجهاز، والبنك الزراعي، على جهودهم الدؤوبة وتعاونهم المستمر مع المحافظة، في تنفيذ العديد من المبادرات التى تخدم أبناء الفيوم، وتعمل على تمكين المرأة ورفع مكانتها فى المجتمع، مؤكداً على أهمية استمرار التعاون والتشبيك بين كافة الجهات لدفع عجلة التنمية على أرض المحافظة.

ولفت محافظ الفيوم، إلى التحديات التي واجهها العالم أجمع كوباء “كورونا” والحرب الروسية الأوكرانية، وتأثيرها السلبي على التنمية بكافة بلدان العالم، مشيداً بدور الأجهزة التنفيذية، والجهود التمويلية، والمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، في توفير العديد من فرص العمل للمواطنين، مما سيساهم في وضع الفيوم في المكانة التي تليق بها.

وأوضح المحافظ، أن المحافظة تعمل على دعم المشروعات متناهية الصغر نظراً لقدرتها على توفير فرص عمل للمواطنين خاصة المرأة في القرى والنجوع، وإقامة مشروعات تعتمد على الموارد الطبيعية المتاحة في المحافظة، خاصة في قطاع الحرف اليدوية والتراثية الذي يعد من أهم القطاعات التي تتمتع بميزة تنافسية مرتفعة.

وأضاف “الأنصارى” أن العقود الجديدة التي تم توقيعها سيتم تنفيذها بالتعاون مع كل من جمعية تنمية المجتمع بفيديمين، وجمعية تنمية المجتمع بالعجميين، وجمعية شباب الخريجين للتنمية الشاملة بكفر فزارة، وجمعية وطن واحد لتنمية المجتمع بنقاليفة.

فيما أكد الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات، على أن توقيع هذه العقود يأتي في إطار تنفيذ توجيهات الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ورئيس مجلس إدارة الجهاز، بالاستمرار في توسيع قاعدة الجهات الوسيطة وشركاء التنمية في مجال التمويل متناهي الصغر، موضحاً أن إجمالي العقود الجديدة يبلغ نحو 5.4 مليون جنيه، وسيتم من خلالها تمويل المشروعات بكافة أنواعها التجارية والزراعية والخدمية والحيوانية والصناعية سواء كانت مشروعات قائمة جديدة، حيث يصل حجم التمويل إلى 25 ألف جنيه للمشروع الواحد وفقاً للاحتياج التمويلي للمشروع.

وقد تم على هامش توقيع العقود، تكريم عدد من السيدات المتميزات بمشروع غد جديد، واللائي نجحن في اجتياز برنامجاً تدريبياً وحصلن على تمويل لبدء مشروعات جديدة، والذي نفذته جمعية تنمية المجتمع بالعجميين، بالتعاون مع مؤسسة ساويرس بهدف تمويل مشروعات المرأة المعيلة لتمكينها اقتصادياً واجتماعياً.

قد يعجبك ايضا
تعليقات