القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

كيف تحمي نفسك من سرطان الجلد ؟

110

نهال يونس
في الوقت الذي يعتبر التعرض فيه
لأشعة الشمس امراًَ ضرورياً للاستفادة من خصائصها
والوقاية من أمراض كهشاشة العظام،
إلا أن الشمس تبقى المتهم الاول بالتسبب
في الاصابة بسرطان الجلد.

وتحتوي أشعة الشمس:
على الأشعة فوق البنفسجية أ
والأشعة فوق البنفسجية ب
وهي النوع المسؤول على الحاق تلفيات وأضراراً بالبشرة.

ويؤدي التعرض إلى هذه الاشعة بالذات
الى ظهور تجاعيد مبكرة وإصابة البشرة
بالسرطان ومشكلات جلدية أخرى.

وقد لاحظ الباحثون منذ القدم أن التعرض للأشعة المباشرة
لفترات طويلة يؤدي إلى الإصابة بسرطان البشرة.

ويعد تلون الجلد باللون البرونزي أو اللون المائل إلى البني،
مؤشراً ودليلاً مباشراً على أن الجلد يبذل قصارى جهده
لحماية بشرتك من أشعته الضارة.

ويرى الباحثون أن المراهم أو الزيوت المستخدمة لوقاية البشرة
لا تمنح المستخدم الحماية الكافية ضد أشعة الشمس
خاصة الأشعة البنفسجية منها،
وذلك على الرغم من زعم صانعي تلك الزيوت
أنها واقية من الأشعة دون أن يشيروا
إلى ضرر الأشعة بلا استثناء.

وفيما تستغرق الأشعة فوق البنفسجية أ
وقتا أطول لإلحاق الضرر بالجلد،
فإنها تخترق الجلد إلى أعماق أكبر من الأشعة ب.

وفي حالة حدوث اصابة سرطانية لا قدر الله
فمن المرجح أن تقع على المناطق الأكثر عرضة لأشعة الشمس،
كالرأس والعنق والوجه ورؤوس الأذنين واليدين
والذراعين والكتفين والظهر والصدر
والأجزاء الخلفية والسفلية من الساقين.

قد يعجبك ايضا
تعليقات