القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

ماذا ستفعل بعد الرسوب في الأمتحانات؟

197

 

د. إيمان بشير ابوكبدة

الرسوب في الامتحان قد يكون محبطا وصعبا. ومع ذلك، ضع في اعتبارك أن الفشل لا يعني النهاية حياتك، ولكن فرصة للتغيير وبداية جديدة. تذكر اليأس طريق سهل لا يسلكه إلا العاجزون.

ماذا ستفعل بعد الرسوب في الامتحان

– فكر وخذ وقتا لنفسك

امنح نفسك بعض الوقت للجلوس والاسترخاء، دائما ما تكون الامتحانات مرهقة للغاية وقد تكون مرهقة للغاية إذا لم تحصل على النتيجة التي تريدها. خذ بعض الوقت لمعالجة النتيجة وحاول تحويل بعض السلبيات إلى إيجابيات. حاول المشاركة في بعض الأنشطة أو الهوايات الخارجية لإلهاء نفسك وتحسين حالتك المزاجية حتى تتمكن من إعادة التركيز، و بداء من جديد.

– حلل واكتشف الخطأ الذي حدث

ضع في اعتبارك الخطأ الذي حدث وأسباب عدم حصولك على النتيجة المرجوة. هل كان ذلك نتيجة لسوء الإعداد، أو سوء أساليب الدراسة، أو التأثيرات الخارجية؟ ما عليك سوى تدوين بعض الملاحظات أو طلب المساعدة من المعلمين لأنهم قد يكونون قادرين على تزويدك ببعض الأفكار عن أداء الفصل أو نقاط الضعف التي تظهر في الفصل. من هذا، يمكنك تطوير استراتيجية للتعامل مع هذه القضايا لمساعدتك في المستقبل.

– طلب التوجيه

تحدث إلى أساتذتك أو زملائك أو المستشارين الأكاديميين للحصول على المشورة والمساعدة. يمكنهم تقديم اقتراحات ثاقبة أو طرق دراسة بديلة أو اقتراحات لموارد إضافية تساعدك على تحسين أدائك. تذكر أن معلميك موجودون لمساعدتك وليس للحكم عليك. 

تحقق من الخيارات المتاحة الأخرى:

– البحث عن دورات وورش عمل عبر الإنترنت

تتضمن هذه المواقع مجموعة واسعة من الموضوعات وأدلة الدراسة المصممة لامتحانات محددة. إنها توفر مساحات تعليمية جيدة التنظيم، ونصائح مهنية، وأدوات تفاعلية لتحسين فهمك واختبار الأداء. تمنحك الدورات وورش العمل عبر الإنترنت أيضا الفرصة لمراجعة الأفكار الصعبة، واختبار معلوماتك من خلال الاختبارات التدريبية، وتتبع تطورك. أيضا، يمكن أن تفيدك هذه الدورات وورش العمل في المستقبل إذا قررت التعمق في الموضوع.

– ضع أهدافا واضحة وأنشئ خطة دراسية

ضع أهدافا واضحة لامتحاناتك القادمة وأنشئ جدولا دراسيا عمليا. استخدم طرق دراسة فعالة. قسم دراستك إلى أجزاء يمكن إدارتها، لكن خصص وقتا كافيا لكل موضوع واترك فترات راحة بينهما. لتتبع الوقت، ضع قائمة ببعض الموضوعات والأشياء التي ستفعلها أثناء وقت الدراسة وحددها كلما تقدمت. أو مدى صعوبة ذلك. بهذه الطريقة، تعرف بالضبط الموضوعات والمهام التي قمت بتغطيتها وما تحتاج إلى إعادة النظر فيه، مما يضمن لك إكمال كل شيء والرضا عن مستوى المعرفة لكل موضوع.

افهم أسلوب التعلم الخاص بك

هناك 4 أنواع رئيسية من أساليب التعلم. من خلال فهم أسلوب التعلم المفضل لديك، يمكنك الاستفادة من وقت المراجعة الخاص بك وتحقيق أقصى استفادة منه.

المتعلمين المرئيين

تعتبر الجداول والمخططات والرسوم البيانية والمساعدات البصرية الأخرى مثل الصور أدوات تعليمية مفضلة للمتعلمين المرئيين. إنهم جيدون جدا في تصور المعلومات وتذكرها بهذه الطريقة. لتحسين فهمهم وذاكرة المحتوى، يستفيد هؤلاء الطلاب من استخدام الترميز اللوني والخرائط الذهنية والصور.

المتعلمين السمعيين

بالنسبة لأولئك الذين يتعلمون بشكل أكثر فاعلية من خلال الاتصال الصوتي والمنطوق، نسميهم المتعلمين السمعيين. بدلا من الاعتماد كليا على المساعدات البصرية، يفضلون الاستماع إلى المحاضرات والمحادثات والتفسيرات. يكتسب هؤلاء الطلاب من خلال المشاركة في مناقشات جماعية، وتكرار المعرفة بصوت عالى، واستخدام تقنيات الذاكرة لمساعدتهم على الاحتفاظ بالمعلومات.

طلاب القراءة / الكتابة

يفضل الطلاب القراءة / الكتابة للمواد المكتوبة. عادة ما يكونون مدونين ممتازين للملاحظات وجيدون في تلخيص النقاط الرئيسية. بهدف تعزيز فهمهم، يستفيد هؤلاء الطلاب من تنظيم وإعادة كتابة ملاحظاتهم، وعمل بطاقات تعليمية، والعمل على التمارين والواجبات الكتابية.

المتعلمين الحركيين

يتعلم المتعلمين الحركيين بشكل أفضل من خلال الخبرات العملية والأنشطة البدنية. بدلا من القراءة أو الاستماع فقط، يفضلون التعلم بالممارسة. تعتبر تقنيات التعلم النشط التي تتضمن الحركة واللمس والمشاركة مفيدة لهم.

يمكن للمتعلمين الحركيين فهم واسترجاع المعرفة بشكل أفضل لأنهم يشاركون جسديا في عملية التعلم.

تعلم من الأخطاء وتبني عقلية النمو

قد يبدو الفشل في الامتحان بمثابة انتكاسة، ولكنه أيضا فرصة للتطور والتقدم. اغتنم فرص التعلم التي تأتي مع الفشل وقم بتعديل تقنيات الدراسة وفقا لذلك. تذكر أن الفشل ليس النهاية. على العكس من ذلك، إنها خطوة في الاتجاه الصحيح وهناك العديد من الخيارات المختلفة المتاحة لك.

قد يعجبك ايضا
تعليقات