القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

انطلاق أعمال المؤتمر الدولي الأول للتنمية والتطوير والابداع

1٬279

كتب/ السيد عيد
بدأت  بالأمس الاثنين الموافق ٣١ يوليو أعمال المؤتمر الدولي الأول للتنمية والتطوير والإبداع بالسلام الجمهوري أعقبه آيات من الذكر الحكيم

بدأ المؤتمر بكلمة المستشار حمدي نوارة رئيس المؤتمر
رحب خلالها بالحضور، وأشار نوارة إلى أن عقد المؤتمر يأتي ضمن أهداف المجلس القومي لحقوق الإنسان والتنمية في تحقيق التنمية المستدامة بالدول العربية وان هذا لا يمكن الوصول إليه إلا عبر أفكار مبدعة تساهم في حل مشاكل البيئة ، حيث يبرز دور الإبداع في تعزيز الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية.. كما أشار أن الابتكار والإبداع أصبح ضرورة للارتقاء بالمجتمعات.

أكد المستشار محمد عبد الرازق أن امتلاك مصر للعنصر البشري يعد من أكبر الموارد وعليه تقوم النهضة.
وحث علي ضرورة طرح مادة علمية تقوم فكرتها علي كيفية تطوير الذات والاهتمام البدني والنفسي للطلاب من المرحلة الثانوية بمختلف تخصاصاتها عام أو فني، كما أشار الي ضرورة وجود مركز لتطوير الذات في جميع انحاء الجمهورية.

وفي سياق متصل كرم المستشار حمدي نوارة رئيس المؤتمر كثير من الشخصيات العامة ورجال الصحافة والمتخصصين في مجالات التنمية والتطوير والابداع وأصحاب التجارب الناجحة من الشباب. كما كرم الأستاذة رانيا ضيف رئيس مجلس إدارة جريدة القاهرية علي ماقدمته من جهد وعطاء من أجل استقرار الوطن .

كشفت الإعلامية شيماء مجدي، المحاور الخاصة بالمؤتمر، والتي جاءت كالآتي:

1- كيف يمكن لمراكز دعم التكنولوجيا والابتكار تيسير نقل التكنولوجيا إلى المجتمعات المحلية من أجل إحداث أثر اجتماعي واقتصادي.

2- الابتكار التعليمي ودوره في التجديد والتطوير في القيادة الأكاديمية والتربوية

3- المجالات التطبيقية للابتكار التعليمي في تعزيز نمط الحياة الصحي

4- العلاقة بين المشاريع الإبداعية المبتكرة والقطاع الخاص (منافسة أم تكامل).

5- آليات تعزيز التعاون بين المؤسسات الأكاديمية والقطاع الخاص (خطوة نحو الريادة والابتكار).

6- دور الحاضنات التكنولوجية ومراكز التميز في احتضان الرواد وتحفيز الابتكار والإبداع.

7- دور الدعم الدولي (المشاريع الدولية) في تحفيز المناخ الريادي.

8- دور البنوك ومؤسسات التمويل الوطنية في دعم الإبداع والابتكار والريادة.

9- آليات تحفيز الفكر الريادي والرؤية الريادية والفعل الريادي.

10- دور الإعلام في تنمية الحس الإبداعي والابتكاري لدى الشعوب

11- دور البيئة الحاضنة في تشجيع الابتكار لدى رواد الأعمال وتنمية المشاريع الحديثة .

قد يعجبك ايضا
تعليقات