القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

هل تعرف لماذا تم تسمية صنبور بالحنفيه

764

 

أحمد خميس أبومازن

عندم نبحث فالتاريخ القديم سنجد مبرراً لكل ما لا نعرفه ونردده بدون سابق معرفه فبالنسبه للحنفيه كانت أول حنفية مياة تم تركيبها في مصر كان سنة 1848بعد أن أنتهي محمد علي باشا من بناء مسجده في قلعة صلاح الدين تم تركيب المواسير و جاءوا بالصنابير و لم يكونوا قد توصلوا بعد لأسم يطلقونه علي هذا الاختراع الغريب الذي اول مره يحدث أمامهم وكانت مشكلتهم ماذا يسمونه إذن ؟
و قد كانت الطريقة السائدة فيما قبل للوضوء هي استخدام الكوز و الأبريق …

في البداية أعترض بعض علماء المذاهب من الحنابلة والشافعية والمالكية لكون هذه الأشياء بدعة فى الدين ، حيث أنهم لم يروا السلف فى بلاد المسلمين يستعملون هذه الطريقة مستندين بالحديث الشريف: (انها بدعه وكل بدعه ضلالة وكل ضلالة فى النار) وظلوا كثيرا يتحروا أمرها ، وهل يجوز الوضوء منها من عدمه ، حتى تم تحليل الوضوء منها فى نهاية الأمر.
لكن علماء الحنفية (المذهب الحنفي) لم يحتاجوا إلى كل هذا الوقت ، ورأوا جواز الوضوء من هذه الصنابير لأنها ترفع المشقة عن الناس بل نادوا بضرورة تعميمها لتسهيل الوضوء علي المسلمين و من هنا أطلق الناس عليها اسم حنفية نسبة للمذهب الحنفي .

قد يعجبك ايضا
تعليقات