القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

«الصحة» تعلن استحداث 22 مركزا لعلاج السموم داخل مستشفيات الوزارة في 21 محافظة

94

سميحة مصطفى 
أعلنت وزارة الصحة والسكان استحداث 22 مركزا للسموم في 21 محافظة، وإمدادها بأحدث الأجهزة لسرعة التعامل مع حالات السموم والتي تعتبر من الإصابات الطارئة التي تحتاج إلى تدخل سريع.

أشار الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى أن الوزارة قامت بإدراج هذه المنظومة داخل منظومة الرعاية الحرجة والعاجلة مع رفع كفاءة المعامل الملحقة بالمستشفيات، وتوفير أحدث بروتوكولات العلاج في جميع مراكز السموم على مستوى المحافظات.

وقال «عبدالغفار» إنه تم إعادة هيكلة أقسام الطوارئ وتجهيزها بالأدوية والمستلزمات الضرورية للتعامل مع حالات التسمم بالمستشفيات العامة والمركزية التي تم إدراج وحدات علاج التسمم بها وهي (زايد آل نهيان – أم المصريين –العامرية العام – المنصورة العام – ناصر العام –المنيا العام – بورسعيد العام – قنا العام – منوف العام –الغردقة العام – الإيمان العام – سوهاج العام – الإسماعيلية العام – المنشاوي لعام – الفيوم العام – إيتاي البارود – كفر الدوار العام – مطروح العام – بني سويف العام – كفر الشيخ العام – الزقازيق العام – دمياط العام).

نوه «عبدالغفار» إلى تدريب الكوادر الطبية التي تعمل بقسمي الطوارئ والرعايات المركزة من (أطباء، وصيادلة، وفنيي معامل، وتمريض) على كيفية التعامل مع حالات التسمم، وجاري العمل على ترشيح المزيد من الكوادر الطبية للتدريب على التعامل مع هذه الحالات.

وتابع «عبدالغفار» أن الوزارة قامت بتوفير مضادات التسمم، بجانب الأمصال وبروتوكولات العلاج وإمداد المراكز المستحدثة بجهاز الكشف الطيفي لتحليل الأدوية والمواد المخدرة، وتوفير المحاليل الكيميائية اللازمة في كل معامل الطوارئ بالمستشفيات المعلنة، لإجراء الفحوصات اللازمة لحالات التسمم.

وأكد «عبدالغفار» أهمية التنسيق مع الجهات المعنية الممثلة في الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة، وقطاع الطب الوقائي، والصحة المهنية والترصد البيئي، إلى جانب التنسيق مع أقسام الطب المهني والبيئي بالجامعات المصرية وإعداد رسائل توعوية للفئات المعرضة لأخطار التسمم المزمن بضرورة الكشف الدوري، والمشاركة في برامج المسح الطبي، منوها إلى تفعيل بروتوكول تعاون مع الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان للتدريب المشترك في مجال مكافحة السموم وعلاج الإدمان .

ومن جانبه، أوضح الدكتور خالد الخطيب رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة، أن نسبة الوفيات الناتجة عن حالات التسمم انخفضت خلال الفترة الماضية إلى أقل من 1 % نتيجة لزيادة التوعية وتقديم الإرشادات الخاصة بحالات التسمم وكيفية التعامل مع المريض لحين الوصول إلى المستشفى.

ولفت «الخطيب» إلى تقديم الاستشارات التليفونية عبر الخط الساخن لطوارئ وزارة الصحة والسكان على رقم 137 بالتنسيق مع الخطوط الساخنة لمراكز السموم التابعة للمستشفيات الجامعية، لتقديم أفضل وأرقى خدمة طبية للمواطن المصري.

قد يعجبك ايضا
تعليقات