القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

كل شيء عن الحمضيات وفوائدها الصحية

195

د. إيمان بشير ابوكبدة 

في فصل الصيف نبحث جميعا عن أنواع مختلفة من العصائر لترطيب أنفسنا. تكون الحمضيات الخيار الأفضل لفصل الصيف وكذلك المواسم الأخرى. إنها منعشة، إنها لذيذة، ومفيدة.

تنمو ثمار الحمضيات على الأشجار المزهرة. نشأت من جنوب شرق آسيا. تزرع الحمضيات هذه الأيام في المناخات الاستوائية وشبه الاستوائية في جميع أنحاء العالم. يشمل مركز الإنتاج إسبانيا والبرازيل والولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك والهند. موسم الذروة للحمضيات الشائعة مثل البرتقال والجريب فروت بين منتصف ديسمبر وأبريل.

بعض أنواع الحمضيات

البرغموت: يطلق عليه اسم الليمون العطري على هذا النوع من الفاكهة الحمضية، وهي ذات شكل كمثري.

النارنج: تعرف هذه الفاكهة في كل من لبنان وبلاد الشام باسم أبو صفير، وهي أحد الأشجار دائمة الخضرة أي المعمرة.

يد بوذا: تنمو هذه الفاكهة في كل من الصين وقارة آسيا وهي نوع من أنواع الليمون، كما أنها لا تحتوى على اللب أو العصير.

الكليمونتين: تشبه هذه الفاكهة البرتقال إلا حد كبير وخاليه تماما من النوى، ولا تستطيع الحصول على اللون البرتقالي إلى بتأثير البرودة.

الزنباع: يطلق عليه في بعض المناطق اسم الليمون الهندي، ويصف حجمها بالكبير نسبيا والمستدير، وفي بعض الأحيان يأتي بالطعم المر.

البرتقال: يحتوى على أكثر من 60 مركبا من مركبات الفلافونيد المختلفة، وأكثر من 170 من المغذيات النباتية المختلفة والتي لها قدرات علاجية عديدة من أهمها الوقاية من السرطان.

الليمون: يحتوى على نسبة عالية من البوتاسيوم والمغنسيوم والتي لها آثار مفيدة للمخ والأعصاب. ويمكن أن يعطي ماء الليمون للجسم دفعة لمحاربة الاكتئاب والتوتر, كما يساعد في انتعاش النفس والتخلص من بكتيريا الفم وتحسين صحة الفم عموما، وتساعد المواد المضادة للأكسدة الموجودة في الليمون في التقليل من خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان.

اليوسفي: يحتوى على كميات كبيرة من الألياف الطبيعية التي تساعد على تنشيط حركة الأمعاء وعلاج الإمساك, كما يساعد في علاج البثور و مشكلات تلف البشرة المختلفة.

التمر الهندي: فاكهة آسيوية، يستخدم في كثير من الأكلات والصلصات والشراب والمربى ويستخدم في صناعة الحلوى ويعالج سوء الهضم واحتقان الحلق وغيره من الأمراض

الكلمنتين: نوع من اليوسفي وهو أقل حمضية مقارنة بالبرتقال ولا يحتوى على البذور، وهو جيد في إعداد العصير.

الكارامبولا: تسمى هذه الفاكهة في البلدان الآسيوية بنجمة الفاكهة وتحتوى على كمية جيدة من فيتامين سي ومعروف عنها أنها تعالج حالات الصفراء ورمد العيون وتساعد على طرد سموم الجسم.

الجريب فروت: أكبر حجما من البرتقال وهو مفيد للجلد والبشرة ويضبط الحالات المرضية كالسكري ويقلل أثار تقدم السن ويساعد على إنقاص الوزن الزائد.

الساتسوما: فاكهة حمضية موطنها اليابان وتتميز بغناها بفيتامين سي وليس لها بذور

الأوغلي: توجد في جامايكا وهي أكبر من الجريب فروت وأكثر مرارة في طعمها من البرتقال بسبب محتواها العالي من فيتامين سي.

الحقائق الغذائية للحمضيات 

الحقيقة الغذائية تختلف في كل حمضيات. ومع ذلك، فإن كميات كبيرة من  فيتامين سي ومضادات الأكسدة  هي عناصر مغذية ثابتة موجودة في كل ثمار الحمضيات. كما أنها تحتوى على:

فيتامين ب

الفلافونويد والكاروتينات

الألياف الغذائية – البكتين

المعادن – البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والنحاس

الكربوهيدرات البسيطة – الجلوكوز والسكروز والفركتوز.

فوائد الحمضيات

تساعد على منع ظهور الشيب في سن المبكر.

تقليل من نسبة نمو الأورام والخلايا السرطانية في داخل الجسم، مثل سرطان الثدي.

تخليص الجسم من السموم التي يسببها الغذاء.

تساعد على الهضم.

تنظيف وتطهير المعدة والأمعاء.

تزود الجسم بالطاقة.

تساهم في ضبط مستوى معدل السكر في الدم.

تعتبر منعشة فهي تحارب التوتر والقلق والإكتئاب.

تساهم في تعطير الفم وتعقيمه.

تمنع جفاف الجسم.

علاج فرط تصبغ أو بقعة داكنة على الجلد.

تقلل من خطر الإصابة بحصوات الكلى.

علاج قشرة الرأس. 

تساعد على إنقاص الوزن.

الحفاظ على صحة العين.

تساعد في تقليل الالتهاب.

مفيدة لجهاز المناعة.

العديد من أنواع الحمضيات تحتوى على نسبة منخفضة من السكر.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات