القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الحرية

264

كتب/ عبد المجيد هاني 
الحرية هي أساس الحياة فالحرية في العيش هي أساس الحياة فقد يظن البعض أن الحرية في اختيار الاشياء هو شئ صعب ويعتقد البعض الاخر أن الحرية جزء كبير ف السعادة الأنسان لأن الحرية في العيش أو الاختيار أو الدراسة جزء كبير في حياة كل انسان وحرية الشعب هي سادته علي نفسه وحرية التعبير والاعتقاد هي حق الإنسان ف اختيار ما يريد وفقا لقتناعه و اعتقاده و يعتبر ذلك أحد سمات الحرية التي يؤكد جميع الديمقراطيين علي كونها من مبادئ دولتهم بالاضافة إلي أن المرء ينبغي له أن يعيش كما يشاء والحرية هي من أهم القضايا التي تشغل سياسة المواطنين في مختلف بلدان العالم فلا يوجد فرد أو شعب لا يطمح في تحقيقها لأنها السبيل لصلاح المجتمع بأكمله ويعتقد البعض أن الحرية السالبة هي نفسها الحرية الشخصية التي تمون للفرد وهي حق طبيعي مكفول والتي تتمثل في امكانية الفرد في اتخاذ القرارات الذاتية دون ان يكره عليها أما الحرية الموهبة هي الأدارة التي تمكن الشخص من ممارسة حريته السالبه و التعبير عنها ، مثال لنمطي الحرية السالبة والموجبة حرية التعبير وابداء الراي هي من بين الحريات السالبة للشخص وإمكانية استخدام وسائل الإعلام المختلفة التي يقوم الشخص بمهارسة هذه الحرية خلالها تمثل الحرية الموجبة والحرية الحقيقة هي عدم ترك الثوابت والقيم وهي التحرر من الأفكار الخاطئة و حدد مفهوم الحرية الذي نتفهمه في عصرنا الحالي في عصر التنوير وكانت الفكرة ببساطة هي التخلص من التعصب للعقيدة والفكرة من التعميم و الاحكم المسبقة حسب ايمانويل كانت خروج الانسان من سباته.
العقل الذيوضع نفسه بنفسه فيه عن طريق استخدام العقل والحرية وهي التخلص من القيود ومن الفرض والاجبار الذي يمارس علي الذات البشرية سواء كانت هذه القيود مادية أم معنوية والحرية هي إمكانية الشخص عن إصدار حكمة الذاتي لاتخاذ قرار او المعالجة أمرا من الأمور او لتحديد خيارا من بين خيارات عديدة متاحة أمامه

قد يعجبك ايضا
تعليقات