العالم بين يديك

الجلطة الوريدية

123

د. إيمان بشير ابوكبدة 

الجلطة الوريدية هى حالة حدوث تجلط أو تخثر في الدم أى تحوله من الحالة السائلة الطبيعية إلى حالة شبه صلبة تعوق أو حتى تمنع سريان الدم داخل الأوردة العميقة بالجسم بشكل جزئى أو بشكل كامل. و تعد جلطات الأوردة من الأمراض الشائعة و الصامتة.

الأسباب

 حدوث ركود الدم في الأوردة السفلية، فإن انقباض عضلات سمانة الساق كلما ‏مشيت يساعد على دفع الدم في أوردة الساق و عودته إلى القلب، و لكن الراحة في ‏الفراش لفترات طويلة بعد إجراء جراحة ما، أو حتى ركوب الحافلات أو الطائرة في رحلة سفر طويلة يمنع حدوث هذه العملية الطبيعية مما قد يؤدى إلى ركود الدم فى أوردة الساق و تكون الجلطات

نقص القدرة الانقباضية للقلب أو وجود مرض فى صمامات القلب.

يمكن أن يحدث أيضا إذا كان الدم له قابلية فوق العادية لتكوين الجلطات كأن يكون الدم عالى اللزوجة قليل السيولة نتيجة لزيادة مستوى عوامل التجلط في الدم بدرجة كبيرة، و يمكن أن تكون هذه الحالة موروثة أو قد تنجم عن التلوث أو السرطان أو أمراض أخرى.

تقدم العمر.

قلة النشاط البدني.

الأمراض التي تؤثر على الحركة مثل الشلل.

الأمراض الخبيثة مثل السرطان.

السمنة المفرطة.

الإصابات خاصة كسور العظام التى تحتاج إلى وضع العظام المكسورة فى جبيرة أو جبس لفترة طويلة.

الأمراض المزمنة المتقدمة مثل فشل الجهاز التنفسي و هبوط القلب أو خلل في صماماته أو مرض ضغط الدم.

خلال فترة الحمل.

استخدام بعض الأدوية كأقراص منع الحمل.

التدخين.

الأعراض

ظهور تورم فى الساق عند السمانة و يمتد إلى أعلى نحو الفخذ.

يبدأ لون الساق في التغيير نحو اللون الأزرق.

الشعور بألم في مكان الجلطة.

صعوبة القدرة على المشى.

قد يصاحبها ارتفاع بسيط فى درجة حرارة الجسم.

أما إذا انفصلت إحدى هذه الجلطات من مكانها، فإنها ترحل مع تيار الدم حتى تصل إلى الرئتين و تسد شريانا رئويا مسببة ما يعرف بحالة الجلطة الرئوية، و ما يصاحب هذه الحالة من ألم حاد بالصدر، وضيق فى التنفس، و سعال أو كحة مصحوب بدم أحيانا، و الإغماء و حتى الوفاة.

العلاج

يهدف العلاج إلى منع انتقال الجلطة إلى الشرايين الرئيسية بالجسم، و إذابتها وذلك باتباع الخطوات التالية:

عدم تحريك الطرف المصاب و الراحة تامة لمدة 5 أيام.

يرفع الطرف المصاب أثناء النوم عن مستوى الجسم بإسناده على وسادة عالية.

توضع كمادات دافئة على مكان الإصابة بالجلطة.

الأدوية مذيبة للجلطة و مضاد للتخثر

حقنة هيبارين 10000: حقنة بالوريد كل 6 ساعات يوميا لمدة أسبوع.

أقراص ماريفان 5 مجم: قرص واحد يوميا لمدة 3 إلى 6 شهور.

مسكن للألم و خافض للحرارة: أقراص أليكسوبرين: قرصين كل 8 ساعات يوميا حتى اختفاء الألم.

تنبيه: يجب استشارة الطبيب قبل تناول هذه الأدوية.

عند بدء الحركة ينصح بارتداء الجورب الطبى الضاغط الخاص بالجلطات الوريدية (متوفر بالصيدليات) طوال اليوم و يخلع فقط أثناء النوم مع الاحتفاظ بمستوى الساق أعلى من مستوى الجسم.

ملاحظات

هناك العلاج الجراحي لإستئصال الجلطة الوريدية، وهو القرار الذى يحدده الطبيب المختص بجراحة الأوعية الدموية.

تعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: