القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

يومياتى مع مريم (2)

154

كتبت/رانده حسن
إختصاصى نفسي

أصبح الهاتف المحمول شيئًا ضرورىًا من ضروريات المواقف الحياتية اليومية، وقد يصل الأمر إلى عدم الإستغناء عنه .
ويختلف أنواعه وأحجامه وماركاته وموديلاته، غير التباهي والتنمر بين الناس، وفى بعض الأحيان يقاس الناس بنوع الموبايل الذى يمتلكونه.
نجد العالم جميعا لا يستغني عنه وأصبح داخل كل مكان تقريبا.
وبحكم أن الأهل داخل البيت يمتلكون الهواتف الذكية فهو أمام أولادهم يشاهدونه ويتكلمون من خلاله ويلعبون عليه أيضا.
وطبعا كان لابد من مريم تحتاج امتلاك هاتف خاص بها،
وبعد الإلحاح الكبير كانردي عليها ” انتظري” حتى تفهمين قيمة الأشياء، وأيضا تتعلمبن أن هناك بعض الأمور المادية التي لابد من وجودها لشراء ماتريدن، وعلى الرغم من وجود المبلغ المطلوب لشراء ماتريد، ولكن لابد أن يتعلم الصغار كل مطالبهم وحاجاتهم لها وقت محدد وليس أمر كن فيكون .
مريم وأنا يوميا استمر الحال على الجمل دى :
• ماما عايزة موبايلك امتى يكون عندى موبايل بتاعى بقى
• ماما ممكن موبايلك امتى يكون عندى موبايل بتاعى بقى
• ممكن آخد موبايلك ياماما شوية
أنا: امتى بكون عندى موبايل بتاعى بقى
خلاص حفظت …لسة يامريم لسة اصبرى .
أوعدك هيكون ليكى واحد خاص بيكى أنت وحدك خاص ب مريم .
مريم :عارفة ياماما إن الله مع الصابرين .
مريم شعرت أنى نسيت أو أهملت الموضوع ولكن كنت بخطط لها يكون هدية لها خاصة مع اقتراب عيد ميلادها لم تكن تتوقع أن طلبها هيكون هو هديتها .
يوم ميلادها ، اخذت مريم معى وذهبنا واشترينا أول موبايل لمريم ، كانت تتراقص من الفرحة خصوصاً أنها اختارته بنفسها بكافة تفاصيله ،وإمكانياته تسير معى فى الطريق تطير من الفرحة، كانت ليا كلمة واحدة معها حافظى بقى عليه. سألتها: إيه رأيك عاجبك، وياترى نفذت الوعد؟!
هنا كان لابد التأكيد والتشديد على أن تتعلم أنه لابد من تنفيذ الوعد مهما يكون حتى لو الوقت تأخر لكن المهم تنفيذ الوعد ، والشعور بمصداقية الوعد والتنفيذ .
وأيضا أننى لم أنسى ولكن لكل مقام مقال فهناك أولويات فى حياتنا اليومية.
تعاملت معه بمنتهى الحب والرعاية والإهتمام، كانت تهتم به وتحافظ عليه لأنها أدركت قيمته، وكيف جاء وتعلمت الصبر حتى الحصول عليه.
ومر وقت عليها وهى فرحانة ومبسوطة
إلى أن جاء اليوم كما تسميه هى اليوم المشؤوم، ذهبنا إلى شراء بعض الاحتياجات وهنا تمت سرقته، نعم بكل أسى ومرارة، سرق موبايل مريم وكانت صدمة نفسية كبيرة لها، فقدت الثقة فيها الخروج، والشراء، والناس أيضا.
يتبع …

قد يعجبك ايضا
تعليقات