القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

النوم بعد الغداء: تحقق من بعض النصائح لتجنب ذلك

217

د. إيمان بشير ابوكبدة 

بعد الانتهاء من تناول الطعام سيصاب الرأس بالدوخة، ويضعف الجسم وتبدأ العينان في الشعور بالثقل. ثم يسيطر الشعور بالنعاس الذي شيء طبيعي في حياة الكثير من الناس اليومية.

هل من الطبيعي الشعور بالنعاس بعد الغداء؟

بعد تناول الطعام، يركز الجسم تدفق الدم في منطقة البطن، تاركا الأجزاء الأخرى، مثل الدماغ والأطراف، أقل تروية. بالإضافة إلى ذلك، تنخفض درجة حرارة الجسم، تماما كما يحدث عندما نخلد إلى النوم ليلا. ومن هنا الضعف وصعوبة التركيز، بالإضافة إلى النوم غير المنضبط.

ماذا تفعل لتخيف النعاس؟

النوم جيد في الليل: النوم الجيد لا يتجنب النوم بعد الغداء فحسب، بل يحافظ أيضا على مزاجك، ويحسن الذاكرة والتركيز ويمنع الإجهاد.

الخروج لتناول الطعام:  استفد من وقت الغداء للسير إلى المطعم بدلا من تناول الطعام في العمل.

شرب كميات أقل من القهوة: عند تناول الكافيين، يكون للجسم ارتفاع في الطاقة ينتهي بسرعة، مما يؤدي إلى مزيد من النوم بعد ذلك بوقت قصير. الشاي بدائل ممتازة.

التحدث إلى شخص ما: أن تكون مصحوبا له تأثير إيجابي، خاصة عندما تكون المحادثات شايقة. الموضوعات المملة تسبب المزيد من النوم.

تناول كميات أقل: عند حشو نفسك بالطعام، سيحتاج الجسم إلى الكثير من الطاقة دفعة واحدة لمعالجة كل الطعام. يفضل تناول المزيد من الطعام على مدار اليوم بكميات أقل.

البقاء في أماكن جيدة التهوية: بيئات دافئة ومغلقة و قليلة الإضاءة تجعل الجسم يفهم أن الوقت قد حان للنوم، كما لو كان الليل. تساعد حمامات الشمس وتجديد البيئة في البقاء يقظا.

كيف تتجنب النوم من خلال الطعام؟

المثالي هو أن تأكل بشكل أفضل. وهذا يعني تناول المزيد من الأطعمة الطازجة والطبيعية بدلا من الأطباق الدهنية والمنتجات المصنعة. 

قلل من تناول بعض العناصر الغذائية

يؤدي تناول الدهون والكربوهيدرات إلى رفع مستويات السكر في الدم بسرعة. يخفض الأنسولين بسرعة مستويات السكر، مما يؤدي إلى التعب المألوف والإحباط. لذا، لا تتناول الحلوى بعد الغداء.

تناول المزيد من البروتين

بالإضافة إلى كونها مصدرا ثابتا للطاقة للجسم، فهي لا تسبب زيادة في نسبة السكر في الدم (كما هو الحال مع الكربوهيدرات أو الحلويات)، كما أنها تساعد في عملية التمثيل الغذائي. لذلك ينصح بتناول اللحوم الخالية من الدهون مثل الدجاج مع الخضار والأوراق.

تجنب المشروبات أثناء الوجبات

إن تناول السوائل في وقت الطعام يجعل عملية الهضم أبطأ وأكثر إيلامًا. لذلك ، تجنب العصائر والمشروبات الغازية في الغداء – من الناحية المثالية، اشرب الماء بشكل متكرر طوال اليوم لتثبيت درجة حرارة الجسم، والتحكم في الجوع والبقاء رطبا.

وجبة الإفطار

تعتبر الوجبة الأولى في اليوم هي الأهم، حيث أن الطعام المستهلك يعمل كمصدر للطاقة لبقية اليوم وله تأثير على التركيز والمزاج. لذا اجعل وجبة الإفطار مغذية قدر الإمكان.

قد يعجبك ايضا
تعليقات