القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

أندر و أثمن لوحات الفسيفساء الموجودة في العالم

162

عبدالله القطاري من تونس
من النّادر جدا وجود فسيفساء في العالم تحمل رموز يهودية إلا أن تونس عودتنا بالعجائب و كما نرى في الصورة قطعتي فسيفساء من تونس تحملان رمز الشمعدان اليهودي المقدس تم اكتشافهما اوائل الاحتلال الفرنسي أثناء عملية حفر لتهيئة حديقة في حمام الأنف أو نارو كما كانت تسمى قديما و بالضبط على سفح جبل بوقرنين الذي لطالما قلنا انه كان مقدسا لدى اهل تونس القدامى.
ما تم اكتشافه هو معبد يهودي كامل كان يسمى سانتا سيناغوغا يعود على الاقل للقرن الثالث ميلادي و لكن المذهل اكثر من هذا كان ثراء المعبد و قيمة محتوياته فقد كان فالمعبد جناح كامل تحت اسم “الهيكل” و عشرات الفسيفساء و القطع الأثرية التي يقبع اغلبها اليوم في متحف بروكلين بنيويورك الأمريكية و حسب العلماء فإن هندسة المعبد كانت مطابقة لأوائل المعابد اليهودية أي أن المعبد تم تشييده على الطراز اليهودي القديم.

قد يعجبك ايضا
تعليقات