العالم بين يديك

رئيس جهاز مدينة ١٥ مايو وبرفقته وفد رفيع المستوى يقومون بزيارة الكنائس لتهنئة الأخوة المسيحيين

33

مهامحمد
في زيارة يسودها الود والمحبة قام وفد رفيع المستوى من جهاز مدينة ١٥ مايو بزيارة الكنائس بالمدينة وذلك برئاسة السيد المهندس / محمد خلف الله رئيس الجهاز لتهنئة الأخوة المسيحيين بمناسبة عيد القيامة المجيد
وكان برفقته السيد المهندس / سيد الشافعى نائب رئيس الجهاز والسيد المهندس / احمد أمام المعاون الهندسى لرئيس الجهاز والسيدة الأستاذة / مها محمد عبدالوهاب المعاون الإدارى لرئيس الجهاز ومدير العلاقات العامة والإعلام والسيد الأستاذ / صبرى خلف الله مدير عام الشئون القانونية بالجهاز والسيد الأستاذ / أنور ربيع مدير إدارة الأمن بالجهاز والسيد الاستاذ / كمال عكاشة مسئول العلاقات العامة والاعلام. وقام السيد المهندس / رئيس الجهاز والوفد المرافق له بزيارة كنيسة العذراء والقدس اثناسيوس بالمجاورة ٣١بالمرحلة الثالثة بالمدينة وكان فى استقبال سيادته قدس أبونا القس/ تواضرس راعى الكنيسة وقدس أبونا القس / ارميا وقدس أبونا القس / مكاريوس وقدس ابونا القس / يسطى حيث قام الوفد بتقديم التهنئة ومشاركة الأخوة الأقباط فى احتفالاتهم. ثم قام الوفد بزيارة كنيسة مارمرقس بالمجاورة ١٣ بالمرحلة الثانية وكان في استقبال الوفد قدس أبونا القس /صموئيل راعى الكنيسة وقدس أبونا القس / يعقوب وقدس أبونا القس/ يسطى وقدس أبونا القس / شنودة وقدس أبونا القس / مرقص معربين عن سعادتهم وتقديرهم البالغ بالأخوة الزيارة وتقديم التهنئة بمناسبة عيد القيامة المجيد والتي لها مردود كبير يدل على مدى روح المحبة والترابط والنسيج الواحد بين أبناء الوطن كما قاموا بالشكر والتقدير للسيد المهندس / رئيس الجهاز والوفد المرافق لسيادته . كما قام الوفد بزيارة كنيسة الانباء بولا بمنطقة ٩٠ / ١٢٠ فدان بالإسكان الاجتماعى وكان فى استقبالهم قدس أبونا القس / ايليا راعى الكنيسة وقدس أبونا القس / بافلى وتم الترحيب بالوفد الذى يرأسه السيد المهندس / رئيس الجهاز. وقام الوفد بتقديم التهنئة والاطمئنان على صحة قدس أبونا القس / أثناسيوس راعى كنيسة البابا شنودة بمنطقة الزرايب . وأشار السيد المهندس / رئيس الجهاز بأن هذه الزيارة لكافة الكنائس بالمدينة لم تعد الأولى من نوعها بل هي امتداد لعدة زيارات سابقة والتى يحتوى مضمونها على تأكيد اواصر الأخوة والمواطنة الحقيقية التي بنيت على المحبة الوصال. وأفاد بأن حضور احتفال الأخوة الأقباط مشاركتهم الفرحة فى عيد القيامة المجيد لها قدر كبير لدى سيادته والوفد المرافق له. كما أكد بأن الحب والتسامح والترابط هو شعار جهاز المدينة والأخوة الأقباط لأننا نسيج واحد ويجمعنا وطن واحد وأن هذه المناسبة تعتبر عيد لكل المصريين والمشاركة تعد خير دليل على الوصال والترابط الحقيقي بين أبناء الوطن الواحد حيث يتجمع المسلمين والأقباط تحت سقف واحد وهدف واحد يعبر عن الوطنية الحقيقية التي يشعر بها كل مواطن يعيش على أرض مصرنا الحبيبة ودائما تثبت هذه المناسبات للعالم أجمع أن جموع الشعب المصري بمختلف فئاته وثقافاته يقف صفا واحدا تحت قياداته الحكيمة التي تهدف إلى تأكيد اواصر الأخوة والمواطنة

تعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: