القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

بالصور| محافظ بورسعيد يحضر إفطار سفرة مشكاة نور مع أكثر من 2500 ضيف من الأسر التي ترعاها المؤسسة

105

جهاد إمام 

استقبلت امس، الأربعاء، سفرة مؤسسة مشكاة نور اكثر من 2500 ضيف من أهالي بورسعيد في إفطار رمضاني يتقدمهم اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد ، والذي كان في استقباله عدد من القيادات التنفيذية والدكتورة نور الهدى الجمال رئيس مجلس أمناء المؤسسة، وذلك بمركز شباب القابوطي بحي الضواحي .

وحرص المحافظ على التفاعل مع أهالي المنطقة والحضور ، وتعرف من خلالهم على مدى جودة الخدمات التى يتحصلون عليها من المؤسسة ، مبديا سعادته لما يقدم لأهالى المناطق البسيطة ، سواء خدمات تعليمية وتثقيفية أو اجتماعية أو طبية وفى مختلف المجالات .

كما شهد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد تصنيع طن كحك تم تصنيعه من أسر مشكاة المتعففة ليتم توزيعه على الأسر الأكثر احتياجًا، وذلك مقابل أجر تتكفل به المؤسسة للأسر المتعفقة كمشروعات متناهية الصغر لرفع معدلات دخلهم والعمل من المنزل .

وشهد فتح عدد 50 مشروع للسيدات اللائي تعلمن إنتاج المنظفات وتصنيعها في ورش تدريبية قدمتها المؤسسة، وتقوم المؤسسة بمساعدتهن على فتح مشروعات خاصة بهن بنهاية رمضان الحالي.

كما أن المؤسسة قامت بفتح مشروعات إنتاج المواد الغذائية من بيوت الناس (الأسر المتعففة) بأجر تحت اسم مشروع تكايا مشكاة المنزلية؛ وذلك لإنتاج آلاف الوجبات يوميًا طوال العام وليس في رمضان فقط.

وشهد المحافظ معرض توزيع الملابس بالمجان بمناسبة العيد ، تم اعداده خصيصًا لهذه الأُسر وأطفالهم، وشهد “مسرح الحاوي” وهو المسرح الأول لتعديل سلوك الأطفال في المناطق التي تخدمها المؤسسة، والذي شهد ترحيبًا كبيرًا في جميع مناطق بورسعيد.

هذا وحرصت المؤسسة على رفع عدد الوجبات الساخنة التى تقدمها لخدمة الأسر المستحقة بإجمالي 1500 مستفيد يوميًا من بداية شهر رمضان وطوال العام حتى في أوقات العواصف الشديدة التي شهدتها المحافظة بالأمس.

يذكر أن السيد المحافظ قام بتكريم الفرق التي فازت في دوري رمضان لهذا العام من أبناء المؤسسة الذين تفوقوا رياضيًا من المناطق التي تخدمها المؤسسة والذين يصل عددهم إلى 700 طفل تبنتهم المؤسسة.

وعلى الرغم من توزيع آلاف الكراتين والوجبات في هذا الموسم حرصت المؤسسة على العمل فى صمت دون إلقاء الضوء على تلك المساعدات بالتصوير.

فضلًا عن المساعدات الطبية والاجتماعية والتعليمية وكفالة الأيتام وغيرها من البرامج الأخرى التي تقوم بها المؤسسة.

يُذكر أن فروع المؤسسة تمتد في عدة محافظات وأنها أُسست في عام 2016 تحت إشراف الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم وهي المؤسسة الأولى التي حولت الوحدات السكنية لوحدات منتجة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات